بالصور.. عاشق العين: "عموري" مصدر السعادة - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » بالصور.. عاشق العين: “عموري” مصدر السعادة

الإمارات رياضة صور

بالصور.. عاشق العين: “عموري” مصدر السعادة

مشجع قهر المستحيل، عشق “البنفسج” منذ صغره، شعاره في الحياة “عيناوي للأبد”، استطاع رغم مشاكله الصحية ضرب أروع الأمثل للوفاء، وذلك بالتواجد داخل الملعب بجانب “الزعيم” وتشجعيه في جميع المنافسات المحلية والدولية، إرادته القوية وعزيمته الجبارة اتخذ منها نجوم العين سلاحاً لزيادة حماسهم بالمباريات، أنه طالب مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل المعاقين، سلطان السيابي، الصديق المفضل لنجم منتخب الإمارات “عموري”.

وأثناء تواجده في المباراة الاستعراضية التي جمعت أصدقاء “عموري” وعلي مبخوت، والتي أقيمت على أرض المعارض في العاصمة أبوظبي.

قصة عشقك للزعيم.. كيف بدأت؟
بدأت قصة حبي لنادي العين منذ كان عمري (6 أعوام)، حينما كان يصطحبني عمي لجميع المباريات، فمن وقتها تعلقت كثيراً بالفريق لأن طريقة أدائه تشبه يوفنتوس وبرشلونة، كما عشقت النادي أكثر عندما رأيت نجوم الزمن الجميل وهم يبدعون في الملعب خاصة سبيت خاطر صاحب التسديدات القوية، وهلال سعيد مايسترو الملعب.

هل تتواجد بشكل كبير في الملاعب مع العين؟
أحرص على  حضور جميع مباريات “الزعيم” المحلية والدولية من أجل تشجيع نجوم العين وتحفيزهم للفوز بالبطولات، فمن واجبي كمشجع محب للنادي الذي أسعدني كثيراً الوقوف بجانبه في السراء والضراء، وبالرغم من معاناتي الصحية إلا أنني أحاول التواجد في الملعب للحديث مع اللاعبين وخاصة مع صديقي صاحب الأخلاق العالية عمر عبد الرحمن “عموري”.

حدثنا عن علاقتك بعموري؟
لا أستطيع وصف طيبة وأخلاق هذا النجم الكبير، فهو صديقي المفضل، وعلاقتي معه ومع نجوم الفريق ممتازة للغاية، وبصراحة “عموري” هو مصدر السعادة للأمة العيناوية في الوقت الراهن بفضل مهارته الكبيرة.

وأضاف “أتذكر قبل نهائي كأس رئيس الإمارات بين العين وبني ياس، عام 2015، تحدثت إلى “عموري” وقلت له ستصنع هدفاً رائعاً سيكون هدف الفوز، وبالفعل استطاع صناعة هدف جميل بطريقة رائعة لمهاجم العين السابق الغاني أسامواه جيان، فتوجهت إليه وقلت له بعد المباراة ألم أقل لك أنك ستصنع هدف الفوز”.

وتابع “لن أنسى تلبية “عموري” لدعوتي لزيارة مركز أبوظبي لذوي الاحتياجات، فقد التقى بجميع الطلاب والتقط الصور معهم وأهداني قميصه رقم 10 ووقع عليه”.

حدثنا عن ظروف حالتك الصحية؟
رغم حالتي الصحية الصعبة وسفري المتكرر للعلاج، إلا أنني استطعت اجتياز المرحلة الثانوية بجدارة، والدخول للجامعة، يقول: “كان لدي مشاكل بالنمو منذ الصغر، فعظامي كانت تنكسر سريعاً فور لمسها من أي شخص، أمي لم تتركني لحظة واهتمت بي كثيراً، أتمنى من الله أن تفوز بالجنة، كما لن أنسى فضل مدرسة أبوظبي للرعاية الخاصة، ومؤسسة زايد للرعايا الإنسانية، وخاصة أخصائي العلاج الطبيعي، محمد غباث البغدادي، الذي لم يتركني لحظة وأهتم بي كثيراً”.

وأضاف “كل تلك الظروف لم تمنعني عن تشجيع العين، لكني أحزن عندما لا أرى الأمة العيناوية تملأ الإستاد بأكمله مثل السابق، فالمشجع المحب لناديه عليه الاخلاص لشعار النادي في كل المباريات السهلة والقوية، لذلك فأنا أدعوهم للحضور بشكل قوي في المباريات المقبلة في دوري أبطال آسيا حتى يستطيعون تحفيز اللاعبين على حصد اللقب”.

ماذا تقول عن زلاتكو؟
كان قرار بقاء المدير الفني للعين، الكرواتي زلاتكو، من أسعد ما سمعه سلطان، إذا أبدى إعجابه الشديد بفكره وطريقة قيادته لنجوم العين في الملعب، واصفاً إياه بصانع الإنجازات، يقول “مدرب رائع.. كيف لا وقد استطاع الحصول على العديد من البطولات خلال السنوات الماضية، أعشقه لأنه مثابر ومجتهد ويحب عمله، أتمنى له التوفيق والنجاح”.

ماذا تقول عن اللاعبين المحترفين بدورينا؟
أبدى السيابي استغرابه من عدم وجود محترفين ذو مهارة عالية في العين مثل الماضي، داعياً الإدارة العيناوية اختيار لاعبين ذو فعالية تهديفية أكبر إذا ما أرادوا الحصول على الألقاب الموسم المقبل.

ما رأيك في المباراة الاستعراضية بين أصدقاء عموري ومبخوت؟
فكرة المباراة الاستعراضية جميلة للغاية من مجلس أبوظبي الرياضي، فهي تتيح للجماهير فرصة الاقتراب أكثر من نجومهم والاطمئنان عليهم، والتقاط الصور التذكارية معهم، وكما شاهدنا أن الجمهور وأولهم أنا استمتع بالمهارات الفنية الكبيرة التي قاموا بها نجوم الإمارات في الملعب”.

يذكر أن السيابي شارك في العديد من بطولات بلاي ستيشن الكروية، واستطاع الحصول على مراكز متقدمة متفوقاً على العديد من نجوم اللعبة.

أجمل لحظة
عندما احتفلت مع لاعبي العين داخل غرفة الملابس بلقب كأس رئيس الإمارات عام 2015.

أمنية
أتمنى من الله شفائي العاجل من مرضي، وأن يفوز العين بلقب دوري أبطال آسيا.

أفضل لاعب
“عموري”

هواية
يملك موهبة كبيرة في الرسم، واستطاع رسم معظم نجوم العين.

شكر
أشكر الله ثم أمي وأبي وكل من ساندني في حياتي.

رمضان
أدعو لعائلتي والالتزام بالصلاة وقراءة القرآن.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *