بحاح يلمح إلى ضرورة تغيير هادي
الرئيسية » اخبار » بحاح يلمح إلى ضرورة تغيير هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادى
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادى
اخبار عربى

بحاح يلمح إلى ضرورة تغيير هادي

ألمح رئيس الوزراء اليمني السابق خالد محفوظ بحاح، إلى ضرورة تغيير الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، من خلال مطالبته بإجراء تغييرات في المؤسسة التنفيذية، وفقاً لما صرح به الأحد.

وقال بحاح في تصريحات نشرها بصفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “نؤكد أن التحول السياسي الشامل في المؤسسة التنفيذية بشقيها الرئاسي والحكومي، وإخراج أطراف الصراع بشكل دائم، وحده الكفيل بتطبيب الجراح ومعالجة الأخطاء التي بلغت مستوى الخطايا الكبرى بحق الشعب والوطن والعروبة والإقليم”.

وانتقد بحاح ما وصفه بـ “أسلوب التداول غير السلمي والملتوي للسلطة في اليمن”، ومضى قائلاً: “بلا مسؤولية مفرطة خسرت النخبة السياسية اليمنية كل محاولة رأب الصدع، نتيجة لنزوات انتهازية أذكت تيارات التدافع على خلفية بائسة لواقع تتنازعه آفات الفقر والجهل والفساد”.

ورأى المسؤول اليمني البارز أن ما يحدث في اليمن حالياً “معادلة أطرافها محدودة من نخب سياسية نافذة لاهم لهم إلا “الثراء والسلطة” دون إلقاء أي بال أو اعتبار لحسابات أو خيارات المستقبل العام”، على حد قوله.

وطالب بحاح دول مجلس التعاون الخليجي بعقد اجتماع عاجل لبحث ما وصلت إليه الأزمة اليمنية، وإيجاد الحلول لما آلت إليه، مضيفاً: “ننادي قادة دول مجلس التعاون الخليجي، لعقد اجتماع عاجل لحقن شلالات الدم اليمني، ولتقديم مقترحات الحل الدائم والشامل، يرسم خارطة طريق سياسية، ويسخر الخطط التنموية لخمس سنوات كحد أدنى، لتشمل إعادة الإعمار النفسي والاجتماعي والبنيوي، وتضع الحلول لكافة القضايا اليمنية وعلى رأسها القضية الجنوبية”.

وأكمل بحاح تصريحاته، التي جاءت تحت عنوان “اللعب بالنار، قائلا: “ننادي لتسهيل مهام المبعوث الأممي، وإتاحة الفرص الإيجابية لمهمته وتمكينه من لعب دور أكثر فعالية لتقريب وجهات النظر، وإتاحة الإمكانات والخبرات لإيجاد حلول مبتكرة تراعي المواثيق الدولية وتجمع شتات اليمنيين على أنقاض وطن دمرته اللامسؤولية بحق حضارته ومقوماته وانسانه العظيم”.

وشدد رئيس الوزراء السابق على أن قضية جنوب اليمن، وهي “القضية المفتاحية”، حسب وصفه، “باتت الآن أكثر إلحاحاً من ذي قبل، لحلها في إطار عادل ومرض لشعب الجنوب ضمن البيت الخليجي، يعالج الجراح ويضع الحلول ولا يسمح بتكرار سيناريو قضية صعدة!”.

ووصف بحاح استهداف السفينة الإماراتية المدنية “سويفت” واغتيال اللواء عبدالرب الشدادي واستهداف القاعة الكبرى في صنعاء، بـ “الفواجع الثلاثة.”

واشاد بحاح بأمين صنعاء عبدالقادر هلال أحد أبرز ضحايا القاعة الكبرى، قائلا إنه “هامة من هامات التوافق الوطني، رجل حاز احترام كل الأطراف، وكان دوما صوتا من أصوات السلام”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *