#برشلونة و #ريال_مدريد.. من يكتب السطر الأخير ؟ - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » أوروبا » #برشلونة و #ريال_مدريد.. من يكتب السطر الأخير ؟

برشلونة وريال مدريد من سيكون البطل ؟
برشلونة وريال مدريد من سيكون البطل ؟
أوروبا رياضة

#برشلونة و #ريال_مدريد.. من يكتب السطر الأخير ؟

يسدل، اليوم السبت، الستار على الدورى الإسبانى لكرة القدم لتحديد بطل “الليجا”، بعد مرحلة طويلة من المنافسة ولعبة القط والفأر بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد، على مدار الأسابيع الماضية، ومعهما أتلتيكو مدريد، قبل أن يهبط من القطار فى الجولة الماضية بالخسارة أمام إيفانتى، لتنحصر المنافسة بين حامل اللقب برشلونة وأكثر الفرق تتويجاً بالمسابقة على مر تاريخها ريال مدريد .

وتُوج الريال باللقب 32 مرة، آخرها فى 2012، وبرشلونة 23 مرة، آخرها الموسم الماضى. ويتصدر برشلونة الترتيب بـ88 نقطة، مقابل 87 لريال مدريد، و85 لأتلتيكو، وحتى فى حال فوز أتلتيكو وخسارة برشلونة والريال لن يتوج، لأنه سيتساوى وقتها فى النقاط مع برشلونة، ولكن المواجهات المباشرة تصب فى صالح البارسا، وهى التى يتم حسم اللقب من خلالها حال تساوى فريقين فى عدد النقاط.

ويحسم فريقا غرناطة وديبورتيفو لاكورونيا اسم حامل لقب البطولة، الليلة، حيث يستضيف الأول «البارسا» على ملعبه تويفو لوس كارمينيز، بينما يستقبل الثانى النادى الملكى على استاد ريازرو.

وعمد الاتحاد الإسبانى لكرة القدم إلى إقامة المباراتين فى التوقيت نفسه الخامسة مساء، من أجل تفادى أى تلاعب، خاصة فى ظل ما تردد فى الأيام الأخيرة حول رصد ريال مدريد مبلغا ماليا كبيرا لم يتم الإعلان عنه لنادى غرناطة ولاعبيه حال تحقيق الفوز على برشلونة. فى المباراة الأولى، يتحفز برشلونة لتحقيق الفوز من أجل الخروج من لعبة الحسابات.

حيث سيضمن التتويج مباشرة، ويدخل الفريق بمعنويات مرتفعة، بعد فوزه فى الجولة الماضية على إسبانيول بخماسية نظيفة. ويعيش ثلاثى الفريق الرهيب ميسى وسواريز ونيمار فترة من التألق اللافت، بعد أن خفت بريقهم لفترة، وهو ما كلف الفريق الدخول فى دوامة الحسابات، بعد أن كان متصدراً قبل نحو شهر بفارق 11 نقطة. واقترب سواريز كثيراً من التتويج بلقب هداف الليجا برصيد 37 هدفاً، متقدما على البرتغالى كريستيانو رونالدو، هداف الموسم الماضى، بفارق 4 أهداف، فيما سجل ميسى 26 هدفا ونيمار 24.

على الجانب الآخر، يسعى غرناطة لتقديم مباراة كبيرة وخطف الفوز، على أمل الفوز بمنحة الريال المجزية، ولن تؤثر الخسارة كثيراً على الفريق، بعد أن ضمن البقاء فى الدورى الممتاز هذا الموسم. وفى المباراة الثانية، أعلن الفرنسى زين الدين زيدان، المدير الفنى لفريق ريال مدريد، عن خوض المباراة بتشكيلته الكاملة من أجل تحقيق الفوز، منتظراً هدية غرناطة وتعثر برشلونة المتصدر.

وكان الفريق قد تشبث بالأمل فى البطولة حتى اللحظة الأخيرة بفوز صعب فى الجولة الأخيرة على فالنسيا، فى مباراة شهدت عودة مهاجمه الخطير رونالدو، حيث سجل هدفين وقدم مباراة كبيرة، بعد غياب نحو 3 أسابيع للإصابة، فيما يفتقد الفريق جهود جناحه المهاجم فاسكيز، لإصابته بالتواء فى الركبة.

فيما يحل إشبيلية المتأهل لنهائى الدورى الأوروبى ضيفاً على أتلتيكو بيلباو فى التوقيت نفسه، ويُستكمل باقى المرحلة غداً الأحد.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *