بريطانيا "تتبرأ" من زيارة برلمانيين لدمشق
الرئيسية » اخبار » بريطانيا “تتبرأ” من زيارة برلمانيين لدمشق

اخبار اخبار منوعة عربى

بريطانيا “تتبرأ” من زيارة برلمانيين لدمشق

image_pdfimage_print

قال مسؤول بريطاني بارز إن زيارة وفد برلماني بريطاني إلى دمشق، الأحد، “لا تمثل الحكومة البريطانية”، كاشفا عن أن لندن تستضيف وتدعم اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات لقوى المعارضة السورية في لندن هذا الأسبوع.

وأضاف الممثل البريطاني الخاص لسوريا غاريث بايلي، تعليقا على زيارة وفد برلماني بريطاني إلى دمشق: “زيارة أي برلمانيين بريطانيين إلى دمشق تحصل بشكل مستقل ولا تمثل الحكومة البريطانية”.

وأكد بايلي في بيان لمركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي، أنه “لا يوجد أي اتصال دبلوماسي للمملكة المتحدة مع نظام بشار الأسد، بسبب الفظائع التي ارتكبها ضد الشعب السوري، حيث قتل 400 ألف شخص في الصراع غالبيتهم على يد النظام وداعميه”.

وأضاف بايلي في البيان الذي حصلت “سكاي نيوز عربية” على نسخة منه: “المملكة المتحدة تجدد موقفها الواضح وهو الحل السياسي الانتقالي بدون الأسد”، مؤكدا “لا يوجد تغيير في هذه السياسة”.

والأحد، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن الأسد استقبل وفدا بريطانيا يضم أعضاء في مجلسي اللوردات والعموم ورجال دين وأكاديميين.

كما كشف المسؤول أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يستضيف الهيئة العليا للمفاوضات لقوى المعارضة السورية الأربعاء، لإطلاق رؤيتهم السياسية حول المفاوضات من أجل إنهاء الصراع، ورؤيتهم حول مستقبل النظام السياسي ومستقبل سوريا.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *