بريطانيا: مستمرون في تدريب وتأهيل قوات البشمركه
الرئيسية » اخبار » بريطانيا: مستمرون في تدريب وتأهيل قوات البشمركه

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني
وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني
اخبار اخبار منوعة عربى

بريطانيا: مستمرون في تدريب وتأهيل قوات البشمركه

image_pdfimage_print

أكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الخميس استمرار بلاده في تدريب وتأهيل قوات بيشمركه كردستان.

وذكر بيان لحكومة إقليم كردستان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه أن ذلك جاء خلال استقبال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني الخميس للوزير فالون والوفد المرافق له.

وعبّر الوفد البريطاني عن سروره بزيارة إقليم كردستان، مقدمين شكرهم لشعب وحكومة وبيشمركه إقليم كردستان، لشجاعتهم في الدفاع عن المباديء الإنسانية والدفاع عن جميع مكونات إقليم كردستان، وإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش.

وأكد وزير الدفاع البريطاني، بأنه” ممكن أن يكون لقوات البيشمركه دور كبير في عمليات تحرير الموصل، بالتعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية وقوات التحالف، بالإضافة الى ضرورة إجراء حوارات مكثفة للاستعداد لمرحلة ما بعد داعش في الموصل وحماية جميع المكونات فيها”.

وأشار إلى أن بلاده ستستمر بإرسال المساعدات العسكرية وتدريب قوات البيشمركة، لافتا إلى أنهم يعرفون جيداً العبء الكبير الذي تتحمله حكومة إقليم كردستان، بسبب تواجد الأعداد الكبيرة من النازحين والمهجرين في الإقليم.

من جهته، قال رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، إن الحكومة البريطانية لم تتوقف عن تقديم المساعدات الى قوات البيشمركة، وتمنى أن تلعب بريطانيا دوراً أكثر فعالية في الحوار بين الأطراف لصياغة خطة لمرحلة ما بعد تحرير الموصل بهدف حماية ارواح وممتلكات وحقوق المواطنين بكافة طوائفهم القومية والدينية والمذهبية.

وأشار الى أن هناك “علاقات أكثر تطوراً حدثت بين إقليم كردستان والحكومة الفيدرالية، وقد عقدت عدة اجتماعات بين الجانبين على مستويات عالية بهدف التخطيط لعملية تحرير الموصل بالتنسيق مع التحالف الدولي”.

وتطرق نيجيرفان البارزاني إلى العلاقات التاريخية بين إقليم كردستان وبريطانيا، وأكد أن الإقليم ينتظر المساعدة من بريطانيا في جميع المجالات خاصة في ظل الأزمات الحالية.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *