بعد إسرائيل وروسيا.. أنقرة تغازل مصر وتخطب ودها
الرئيسية » اخبار » بعد إسرائيل وروسيا.. أنقرة تغازل مصر وتخطب ودها

يلديريم
اخبار رئيسى عربى

بعد إسرائيل وروسيا.. أنقرة تغازل مصر وتخطب ودها

بعد مرور يوم على اتفاق التطبيع الإسرائيلي التركي، وعقب ساعات قليلة من الاعلان عن رسالة الأسف التي أرستلها أنقرة لموسكو حول إسقاط الطائرة الروسية، ظهرت مؤشرات على سعي أنقرة لإعادة الدفء إلى علاقاتها مع القاهرة، في تجسيد فعلي للسياسة التي أعلنها رئيس الوزراء التركي الجديد بن علي يلديريم.

وقال إنه لا مانع من تطوير العلاقات الاقتصادية بين تركيا ومصر وعقد لقاءات بين مسؤولي البلدين. وأضاف رئيس الوزراء التركي في حوار أجراه مع قناة “تي ار تي خبر” التركية الرسمية، :يمكن أن يذهب مستثمرونا إلى مصر، وأن يطوروا من استثماراتهم، وقد يؤدي ذلك مستقبلا لتهيئة المناخ لتطبيع العلاقات، وحتى إلى بدء علاقات على مستوى الوزراء، لا يوجد ما يمنع حدوث ذلك وليست لدينا تحفظات فيما يتعلق بهذا الموضوع”.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان المستقبل القريب يمكن أن يشهد زيارة وزير تركي إلى مصر، أو عقد لقاء بين مسؤولي البلدين، قال يلدريم “من الممكن إجراء زيارات متبادلة بين المسؤولين ورجال الأعمال في البلدين، واتصالات متبادلة تتعلق بالمجال العسكري”.

من جانبه، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، عن عدم الارتياح لاستمرار التناقض في المواقف التركية، مؤكدا أن تحسين العلاقات مع أنقرة مرهون باعترافها بإرادة الشعب المصري.

وقال أبو زيد، اليوم الثلاثاء، إنه “مع ترحيبنا بكل جهد يستهدف تحسين تركيا لعلاقاتها مع مصر، إلا أنه يجب أن يكون واضحا أن الاعتراف بشرعية إرادة الشعب المصري ممثلة فى ثورة 30 يونيو، وما نجم عنها من تولي مؤسسات شرعية مسؤولية إدارة البلاد، يحتم الاعتراف بها والانخراط في العمل معها كنقطة انطلاق لتطوير علاقة تركيا مع مصر”.