بعد ترشيحه رسميا.. ترامب: سأقضي على داعش
الرئيسية » اخبار » بعد ترشيحه رسميا.. ترامب: سأقضي على داعش

دونالد ترامب
دونالد ترامب
اخبار رئيسى عالم

بعد ترشيحه رسميا.. ترامب: سأقضي على داعش

image_pdfimage_print

قال المرشح الجمهوري دونالد ترامب، إنه لن ينسى الدعم الذي تلقاه والذي انتهى بترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ووصف ترامب حملته الانتخابية بـ”حركة للتغيير”. وأضاف، مباشرة عبر دائرة الفيديو المغلقة من برجه في نيويورك للحاضرين بمؤتمر الحزب الجمهوري، إنه فخور بأن يكون مايك بنس نائبا للرئيس.

وأكد ترامب أنه سيفوز بالانتخابات وأنه سيعيد الوظائف ويقوم بإعادة بناء الجيش الأميركي والتخلص من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وفي سياق الانتقادات ضد الديموقراطيين خلال المؤتمر الجمهوري، بدأ المرشح الجمهوري المنسحب من سباق الرئاسة بن كارسون خطابه بالتأكيد على أنه يعارض من يؤمنون بمبدأ “اللباقة السياسية”، معللا ذلك بأنه حجة تستخدمها “القوى العلمانية” من أجل تمرير القرارات التي تريدها.

وحذر من أن “فوز هيلاري كلينتون بالرئاسة يعني تأثر الأجيال سلبا بعد ذلك”.

وقال بن كارسون إن هيلاري كلينتون ستقوم بتعيين أشخاص مفضلين لديها في الإدارة والقضاء، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تقوم على مبدأ “الثقة بالله” وأن هذا يتعارض مع “المبادئ العلمانية” لهيلاري كلينتون.

وأثنى كارسون على ترامب، قائلا أنه “يريد العمل لأجل أميركا، وليس من أجل مصالحه الخاصة، وأنه الرجل المناسب لمثل هذه المرحلة”.

وفي سياق ذي صلة، قال حاكم ولاية نوجيرسي كريس كريستي إنه صديق شخصي لدونالد ترامب طيلة 14 عام، مشيدا بخصاله قائلا: “ليس شخصا قويا فحسب، بل إنه شخص شديد الاهتمام والعناية بالآخرين”.

وصرح كريستي أن دعمه يعود أيضا إلى رغبته في منع هيلاري كلينتون من الفوز بالانتخابات الأميركية.

واتهم هيلاري كلنتون بالتسبب في “حالة الفوضى” التي تعاني منها ليبيا حالا بعد إسقاط (العقيد معمر) القذافي”. واتهمها أيضا بالثناء على بشار الأسد “الذي تسبب في مقتل مئات الآلاف”، مضيفا “لقد وصفته بالمصلح، هل هو مصلح فعلا؟”

واتهم هيلاري كلينتون بـ”اتخاذ قرارات اقتصادية خاطئة، كقيام الصين بشراء ديون الولايات المتحدة الأميركية”.

وقال حاكم ولاية نوجيرسي إن كلينتون هي من بدأت المفاوضات مع إيران بشأن صفقة إيران التي ستؤدي إلى “شرق أوسط أكثر خطرا”.

وأثنى على دونالد ترامب، قائلا إنه “يستحق الفوز برئاسة الولايات المتحدة، وإنه لا يميز بين عرق أو جنس أو دين”.

وشدد كريستي على أن فوز ترامب يعني منع هيلاري كلينتون من دخول البيت الأبيض.

وفي تصريحاته أمام المؤتمر بعد خطاب ترامب المقتضب، قال رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين إن الحزب قد اختار الملياردير الجمهوري، وأنه على الرغم من وجود بعض الخلافات والنقاشات بينه وبين ترامب، إلا أنها علامة على “الحياة والحوار البناء” بالحزب الجمهوري.

وحذر راين من رئاسة هيلاري كلنتون للولايات المتحدة، واصفا إياها بأنها “خطوة إلى الوراء”.

Print Friendly