بوتين يكشف عن صاروخ أميركي جديد يهدد قدرات روسيا النووية‎
الرئيسية » اخبار » #بوتين يكشف عن صاروخ أميركي جديد يهدد قدرات روسيا النووية‎

بوتين
بوتين
اخبار اخبار منوعة عالم

#بوتين يكشف عن صاروخ أميركي جديد يهدد قدرات روسيا النووية‎

image_pdfimage_print

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن خطة عسكرية أميركية تهدف إلى تصنيع صاروخ بعيد المدى تنوي الولايات المتحدة تصنيعه قريبا سيهدد قدرات روسيا النووية إضافة إلى تهديد الأمن الدولي.

وقال بوتين خلال لقاء جمعه برؤساء المؤسسات الإعلامية الدولية على هامش اجتماع منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي أمس السبت “إننا نعرف متى يحصل الأميركيون على صاروخ جديد يبلغ مداه ألف كلم، ومتى يبدؤون في تهديد قواتنا النووية”.

وشن الرئيس الروسي هجوما على الولايات المتحدة بسبب نهجها العسكري في مجال السياسة الخارجية، كاشفا عن خطة روسية لتطوير الأسلحة الإستراتيجية بما يتناسب مع خطر الدرع الصاروخية، نافيا في الوقت ذاته انجرار بلاده إلى سباق تسلح جديد.

وأفاد الرئيس الروسي بأن “تطوير الصواريخ الحربية الأميركية لا تشكل خطرا على روسيا وحدها بل إن هذا يمثل تهديدا لباقي العالم”، معتبرا أن “تطورات من هذا النوع تشكل خطرا جسيما جديدا على العالم”.

وشدد بوتين على أن بلاده مضطرة إلى تعزيز قدراتها الصاروخية للحد من الخطر الذي يهدد أمن روسيا والناجم عن نشر عناصر الدرع الصاروخية الأميركية في شرق أوروبا التي تؤدي إلى زعزعة منظومة الأمن الدولية وإطلاق سباق جديد للتسلح، إضافة إلى الحفاظ على التوازن وذلك ردا على الدرع الصاروخية الأميركية التي تشكل خطرا عظيما .

وأوضح بوتين أن بلاده لا تنوي تجاوز مستوى الإنفاق المخطط له على إعادة تسليح الجيش والأسطول، لكنها ستعدل خططها في هذا المجال التي أقرتها منذ سنوات عدة بهدف وقف المخاطر الناشئة على أمن الدولة.

واتهم بوتين الولايات المتحدة “باستغلال تأثيرها على وسائل الإعلام العالمية من أجل تضليل الرأي العام العالمي بشأن أهداف نشر الدرع الصاروخية، لكنها عاجزة عن إقناع المسؤولين العسكريين الروس بان هذه المنظومة تحمل طابعا دفاعيا بحتا”، مؤكدا أن “هذه المنظومة ليست دفاعية”.

إزاء ذلك، ترد الإدارة الأميركية على تخوفات روسيا بقولها إن الدرع الصاروخية التي تمتلكها تحميها وحلفائها من هجمات قد تشنها دول مثل إيران، إضافة إلى أنها موجهة ضد تهديد الصواريخ البالستية المتوسطة والقصيرة المدى التي يمكن أن تطلق من الشرق الأوسط.

وتنفي واشنطن أن يكون مشروعها الصاروخي موجها إلى روسيا التي تعارض نشر صواريخ أميركية في دول أوروبا الشرقية، منوهة إلى أن درعها الصاروخي غير قادر على تقويض الترسانة الروسية.

كما أعرب البنتاغون عن قلقه الشديد من تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول سبل الحد من المخاطر المحتملة لأمن روسيا من نشر عناصر الدرع الصاروخية الأميركية في أوروبا.

وكانت رومانيا شهدت في شهر أيار/مايو الماضي حفل افتتاح القاعدة الأميركية للمجمعات الصاروخية في بلدة ديفسيلو الرومانية وفي اليوم التالي تم في قرية ويدزيكوفو في شمال بولندا وضع أساس قاعدة مماثلة ستصبح جاهزة في 2018.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *