تحرش علني براقصة عراقية جزائرية في التلفزيون !!
الرئيسية » منوعات » تحرش علني براقصة عراقية جزائرية في التلفزيون !!

هو نجم برنامج تلفزيوني فرنسي شهير
هو نجم برنامج تلفزيوني فرنسي شهير
منوعـــات منوعات

تحرش علني براقصة عراقية جزائرية في التلفزيون !!

image_pdfimage_print

إذا كتبت Soraya Riffy بإحدى خانات البحث في مواقع التصفح بالإنترنت، خصوصاً في “غوغل” الشهير، فستجد أنه لا يزال مكتظاً منذ 3 أيام بخبر عن تحرش جنسي طال من حاملة هذا الاسم العربي علناً أمام الناس، وهي راقصة شرقية.

ولدت قبل 21 سنة في مدينة “مارسيليا” بالجنوب الفرنسي، لأب عراقي مهاجر وأم أصلها جزائري، وامتهنت الرقص لأنها أحبته منذ الصغر، ومنه تحصل الآن على لقمة العيش.

المتحرش بها على مرأى من مئات الآلاف، هو نجم برنامج تلفزيوني فرنسي شهير، رأوه يسطو على صدرها ويسرق منه قبلة علناً وتماماً كسارق القبلات واللمس الحميم من المشاهير، الأوكراني Vitalii Sediuk الذي خصته “العربية.نت” الشهر الماضي بخبرين، لمحاولته في 22 سبتمبر تقبيل عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني جيجي حديد، بشارع عام في باريس، ولظهوره بعد 5 أيام خلف نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان، بالشارع وسط باريس أيضاً، فحاول تقبيل “أشهر” ما تفخر به في جسمها، لكن حارسها الشخصي انقض وأحبط مخططه “الإباحي” وكوّمه أرضاً قبل وصوله إلى “المرمى” لتسجيل الهدف الأصعب.

ما ثريا الراقصة، فلم يكن لديها حارس يحميها في العاصمة الفرنسية، ممن نراه في الصورة أعلاه ينكبّ متحرشاً بصدرها مساء الخميس الماضي أثناء عرض قناة C8 لبرنامج ساخر وترفيهي عن التلفزيون والإعلام، ومعروف بأحرف TPMP اختصاراً لاسمه Touche pas à mon poste أو “لا تلمس منصبي” ويقدمه اليهودي الفرنسي من أصل تونسي Cyril Hanouna يومياً، ما عدا السبت والأحد، وعن تحرش النجم التلفزيوني توجد شرائط “يوتيوبية” كثيرة، امتنعت “العربية.نت” عن نشر أي منها، لأن تحرشه كان من نوع إباحي، أغضب وزيرة في الحكومة الفرنسية، وجعلها تنتفض على البرنامج وتشكوه للسلطات.

نجم البرنامج المشارك فيه دائماً، هو المراسل الحربي سابقاً، والكاتب الصحافي حالياً Jean-Michel Maire الذي نسمعه في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، يتحدث على طريقة ترامب بأنه يحترم المرأة “بكل طاقته” وأن ما ورد بمواقع التواصل “من كلام عنيف” عنه بسبب تقبيله لصدر الراقصة “جرحه كثيراً” وفق تعبيره بحلقة أمس الاثنين من “لا تمس منصبي” إلا أن مسّه للمحظور في ثريا التي حضرت الحلقة بفستان أبيض نراها فيه، جعله يتلعثم ويظهر بوجه أحمر حانق على نفسه، علماً أنها كانت “كريمة الأخلاق” معه، فدافعت عنه بحسابها “الفيسبوكي” حيث يتابعها 6700 وسامحته، لتستريح بغلق شباك بدأ يدخل منه الريح.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *