تركيا تخشى مواجهة عالمية في سوريا وتتجاهل تدخلها
الرئيسية » اخبار » تركيا تخشى مواجهة عالمية في سوريا وتتجاهل تدخلها

الجيش التركي دفع بدبابات إلى شمال سوريا
الجيش التركي دفع بدبابات إلى شمال سوريا
اخبار رئيسى عربى

تركيا تخشى مواجهة عالمية في سوريا وتتجاهل تدخلها

image_pdfimage_print

أعربت تركيا الاربعاء عن تخوفها من أن يتحول النزاع السوري إلى مواجهة عالمية بسبب ارتفاع حدة التوتر بين روسيا والولايات المتحدة اللتين تدعمان أطراف النزاع.

وقال نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش في تصريح لوكالة أنباء الأناضول القريبة من الحكومة، “اذا استمرت هذه الحرب بالوكالة، فدعوني أتحدث بوضوح وأقول إن الولايات المتحدة وروسيا ستصلان الى الحرب”.

واعتبر كورتولموش أن النزاع السوري وضع العالم على “شفير حرب اقليمية واسعة أو عالمية”.

وتطالب تركيا وحلفاؤها الغربيون بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد، فيما تدعم موسكو النظام السوري المتحالف مع ايران سياسيا وعسكريا.

وأنقرة عضو في التحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة ويشن غارات جوية على تنظيم الدولة الاسلامية.

وشنت تركيا في 24 أغسطس/اب عملية عسكرية داخل الأراضي السورية أطلقت عليها اسم “درع الفرات” ولاتزال متواصلة لطرد عناصر الدولة الاسلامية والمتمردين الأكراد من حدودها.

وقد شهدت العلاقات بين موسكو وواشنطن المزيد من التدهور منذ فشل الهدنة في سوريا التي توص اليها وزيرا خارجية البلدين جون كيري وسيرغي لافروف في سبتمبر/أيلول ولم تستمر سوى أسبوع واحد.

ومنذ ذلك الوقت، بدأ الجيش السوري المدعوم بغطاء جوي روسي، هجوما واسع النطاق على حلب محققا مكاسب ميدانية في اتجاه استعادة الأحياء الشرقية في حلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة منذ 2012.

وأدانت هذا الهجوم كل من واشنطن والبلدان الغربية، لكن موسكو عرقلت السبت في الأمم المتحدة اقتراحا فرنسيا يطالب بوقف إطلاق النار قبل أن تتقدم بمقترح مضاد رفض كذلك.

ودافع كورتولموش من جهة أخرى عن وجود القوات التركية في شمال العراق، مؤكدا أنه “شرعي” وأن هذه القوات ستبقى في العراق “طالما أن وجودها ضروري”.

وقد اشتدت حدة التوتر بين البلدين منذ انتقدت بغداد الأسبوع الماضي قوات “الاحتلال” التركية.

وتقول وسائل الاعلام التركية ان حوالى 2000 جندي تركي ينتشرون في العراق منهم 500 في قاعدة بعشيقة شمال البلاد، حيث يقومون بتدريب متطوعين عراقيين من السنّة تمهيدا لاستعادة الموصل معقل تنظيم الدولة الإسلامية.

ووجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات عنيفة الثلاثاء إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قائلا له “اعرف حجمك” بعد انتقاده للوجود العسكري التركي في العراق.

وقال رئيس الوزراء العراقي من جهة أخرى في تغريدة “سنحرر أراضينا بفضل عزم رجالنا وليس بنداءات عبر الفيديو”، ملمحا بذلك الى دعوات أردوغان التي طلب فيها من الشعب التركي التصدي لمحاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز وذلك عبر فيديو اذاعته حينها قناة تركية خاصة معارضة.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *