تركيا تعلن اعتقال جميع منظمي الانقلاب الفاشل
الرئيسية » اخبار » تركيا تعتقل جميع منظمي الانقلاب.. وغولن يعلن قبول تسليمه لأنقرة

عنصر من قوات الأمن التركية الخاصة في اسطنبول
عنصر من قوات الأمن التركية الخاصة في اسطنبول
اخبار رئيسى عالم

تركيا تعتقل جميع منظمي الانقلاب.. وغولن يعلن قبول تسليمه لأنقرة

أعلن الجيش التركي، أمس الأحد أن جميع منظمي محاولة الانقلاب تم توقيفهم، وأضاف أن الشعب التركي لعب دورا أساسيا في إحباط محاولة الاستيلاء على السلطة في البلاد.

وأفادت وزارة العدل التركية، في وقت سابق أمس الأحد، بإلقاء القبض على 6 آلاف شخص متورطين في محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

ولاحقا نقلت رويترز عن وسائل إعلام تركية عن إصدار قرار باعتقال كبير المستشارين العسكريين للرئيس أردوغان، للاشتباه بضلوعه في محاولة الانقلاب.

وذكرت وسائل إعلامية أن بعض المجموعات من أنصار الانقلاب يرفضون حتى الآن استسلامهم للسلطات التركية، مشيرة إلى أنهم لا يمثلون خطرا على الأمن العام في البلاد.

وأضافت الوسائل أن هذه المجموعات “تتمركز في إسطنبول”، أما المدن التركية الأخرى فـ”تقع تحت سيطرة السلطات”.

وقالت مصادر تركية أمس الأحد، إنه تم توقيف آمر قاعدة إنجرليك الجوية التركية، الجنرال بكير أرجان فان، في محافظة أضنة بجنوب تركيا، ومعه 10 ضباط آخرين بتهمة التواطؤ مع الانقلابيين.

وفي وقت سابق أمس أعلن عن اعتقال عقيدين اثنين شاركا في محاولة الانقلاب الفاشلة، كانا في طريقهما إلى الهروب مدينة ميتيليني اليونانية.

وذكر موقع صحيفة “حريت” التركية أن السلطات اعتقلت الطيار في سلاح الجو العقيد مراد قراقوش والعقيد أحمد أرجون، أثناء استعدادهما للفرار إلى مدينة ميتيليني في جزيرة ليسفوس اليونانية.

من جهتها أفادت وكالة “أناضول” نقلا عن مصدر أمني بأن محكمة تركية أمرت باعتقال 52 ضابطا رفيع المستوى من الجيش التركي للاشتباه في مشاركتهم في الانقلاب العسكري.

وأوضحت الوكالة أن الإجراءات القضائية جرت بحق 58 ضابطا من أصل 105 ضباط رفيعي المستوى، حيث تم اعتقال 52 منهم، أما الآخرون فتم الإفراج عنهم بشرط عدم مغادرة البلاد.

وأكدت الوكالة أن من بين المعتقلين قائد منطقة دنيزلي العسكرية وفوج القوات الخاصة الجنرال كامل أوزباكر، وتم نقل المعتقلين إلى سجن مدينة أزمير، وأن الإجراءات بحق العسكريين الآخرين مستمرة.

يشار إلى أن 8 عسكريين من الانقلابيين توجهوا أمس الأحد إلى اليونان على متن مروحية عسكرية وطلبوا اللجوء هناك، فيما أكدت وكالة “الأناضول”، أمس الأحد بأن المروحية تم تسليمها إلى تركيا.

قبل ذلك بوقت وجيز أكد رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن اليونان ستعيد إلى تركيا الانقلابيين الـ8 الفارين.

وطالت موجة الاعتقالات، وفق المعطيات الأخيرة، نحو 3 ألاف عسكري تركي، بينهم ضباط من رتب مختلفة، والبعض منهم برتب عالية، متهمين بالتورط في محاولة الانقلاب.

وأقيل أكثر من 2700 قاض في مختلف المحاكم، بينهم ما لا يقل عن 10 قضاة في المحكمة الإدارية العليا أوقفوا للاشتباه بتورطهم في الانقلاب.

من جانبه، قال رجل دين التركي فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، أمس الأحد، إنه سيمتثل لأي حكم بتسليمه من الولايات المتحدة لتركيا، ولكنه قال إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو من دبّر للانقلاب الفاشل.

ووُجهت أصابع الاتهام لأنصار غولن بتدبير محاولة الانقلاب، فيما قال غولن نفسه للصحفيين في بنسلفانيا حيث يعيش: “لست قلقاً بشأن طلب التسليم”.

وقالت تركيا إنها تعمل على صياغة طلب تسليم لرجل الدين، فيما أكدت الإدارة الأمريكية أنها ستدرس أي طلب رسمي بذلك.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أمس الأحد، إن “عصابات الكيان الموازي الإرهابية “منظمة فتح الله غولن” هُزمت، وباءت محاولتها الانقلابية بالفشل”، مطمئنا الشعب بعودة الحياة إلى طبيعتها في كامل مناحي الحياة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *