تركيا تقدم طلبا رسميا لأميركا بإلقاء القبض على غولن
الرئيسية » اخبار » تركيا تقدم طلبا رسميا لأميركا بإلقاء القبض على غولن

فتح الله غولن
فتح الله غولن
اخبار رئيسى عالم

تركيا تقدم طلبا رسميا لأميركا بإلقاء القبض على غولن

قالت قناة “إن.تي.في” التلفزيونية التركية أمس الثلاثاء إن تركيا قدمت طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة لإلقاء القبض على رجل الدين فتح الله غولن المقيم في أراضيها بتهم تدبير محاولة الانقلاب العسكري التي وقعت في تركيا في 15 يوليو/تموز.

وتتهم أنقرة الحركة الدينية التي يقودها غولن بالتخطيط للمحاولة الفاشلة التي قاد خلالها جنود مارقون طائرات حربية ودبابات وقصفوا مبنى البرلمان واستولوا على أكثر من جسر في البلاد سعيا للاستيلاء على الحكم.

وناقش الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تسليم غولن مع الرئيس الأميركي باراك أوباما على هامش قمة مجموعة العشرين التي عقدت في الصين هذا الشهر.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية في ذلك الوقت إن أوباما أبلغ إردوغان أن أمر تسليم رجل الدين التركي سيكون قرارا قانونيا وليس قرارا سياسيا.

وقالت قناة “إن.تي.في” إن وزارة العدل التركية طلبت إلقاء القبض على غولن بتهمة “الأمر بمحاولة الانقلاب وقيادتها”. ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق فوري من الوزارة.

ونفى غولن الذي يعيش في منفى اختياري في ولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999 ضلوعه في محاولة الانقلاب.

وعزلت تركيا أو أوقفت عن العمل أكثر من 100 ألف من العسكريين والشرطة والعاملين المدنيين للاشتباه بصلتهم بحركة غولن. وألقي القبض على 40 ألف شخص على الأقل.

وقال إردوغان إنه لا يلتمس عذرا للولايات المتحدة في الإبقاء على غولن في أراضيها. وكان غولن حليفا من قبل لإردوغان.

ويقول مسؤولون أتراك إنه أقام شبكة من الأتباع في الجيش والقطاع المدني في تركيا خلال عشرات السنين الماضية للوصول إلى حكم البلاد.

وإذا ألقي القبض على غولن فسيكون احتجازه خطوة أولى في تسليمه. لكن محامين يقولون إن عملية التسليم يمكن أن تستغرق سنوات.

وحتى إذا صدر حكم قضائي بتسليمه فسيتم التنفيذ عبر وزير الخارجية الذي سيكون بإمكانه التماس أسباب خلاف الأسباب القانونية لوقف تسليمه مثل الاعتبارات الإنسانية.