تركيا عازمة على منع قيام إقليم كردي.. وتلقي بثقلها في عملية تحرير جرابلس
الرئيسية » اخبار » تركيا عازمة على منع قيام إقليم كردي

تحرير جرابلس
تحرير جرابلس
اخبار عالم

تركيا عازمة على منع قيام إقليم كردي

تجري في منطقة تركية حدودية مع سوريا استعدادات عسكرية لشن هجمات واسعة على تنظيم الدولة الاسلامية في بلدة جرابلس السورية، في مؤشر على عزم أنقرة منع تقدم زحف وحدات حماية الشعب الكردية نحو البلدة.

وتلقي أنقرة بكل ثقلها في هذه العملية ما يعكس حربا بالوكالة عنها لتحجيم دور ونفوذ المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم تركيا امتدادا لحزب العمال الكردستاني المصنف ارهابيا من قبل الحكومة التركية ودول غربية.

ومن شأن التنافس بين الأكراد والجيش السوري الحر على تحرير جرابلس أن يفاقم الانقسامات بين الفصائل السورية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الثلاثاء إن تركيا ستقدم كل الدعم لعملية انتزاع السيطرة على بلدة جرابلس الحدودية السورية من تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بعدما قالت فصائل سورية معارضة إنها تعد لهجوم من الأراضي التركية.

وأبلغ تشاووش أوغلو مؤتمرا صحفيا في أنقرة أن العملية مهمة لأمن تركيا. ولا تريد الأخيرة أن تسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على البلدة الحدودية الاستراتيجية. وتسيطر هذه القوة بالفعل على مساحات من شمال سوريا.

وقال تشاووش أوغلو إن مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور وقوات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة الإسلامية صعدوا هجماتهم على تركيا منذ محاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز.

وأضاف أنه جرى استدعاء أو إيقاف أكثر من 330 من العاملين بوزارة الخارجية عن العمل منذ الانقلاب الفاشل وإن البحث لا يزال جاريا عن 31 آخرين.

وفي مؤشر على قرب انطلاق العملية العسكرية من الأراضي التركية، نصحت الشرطة التركية سكان بلدة قرقميش القريبة من الحدود مع جرابلس السورية بمغادرتها.

ويشكل اعلان تركيا بشكل علني دعمها لعملية جرابلس انطلاقا من أراضيها مؤشرا على اتساع دائرة المواجهات بين الفصائل السورية المنضوية تحت لواء الجيش السوري الحر والفصائل الكردية المدعومة أميركيا والتي تمكنت من دحر تنظيم الدولة الاسلامية من عدة مناطق في شمال شوريا آخرها من مدينة منبج التي حررتها بعد نحو 3 اشهر من المعارك مع التنظيم المتطرف.

وتعتبر الحكومة التركية القوات الكردية ارهابية وسبق أن اعلنت أنها لن تسمح بقيام كيان كردي في شمال سوريا أو في جنوب شرق تركيا أو في أي منطقة أخرى.

وتدفع تركيا فصائل تقاتل تحت راية الجيش السوري الحر لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية إلا أن الهدف كما سبق وأن اعلنه وزير الخارجية التركي هو منع الأكراد من السيطرة على جرابلس.

وقصفت تركيا مرارا أهداف داخل سوريا في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد الذي أعلنوا قبل أشهر اقامة ادارة حكم ذاتي، ما اثر مخاوف تركيا من تعاظم نفوذ الأكراد على حدودها.

وتخشى تركيا بالفعل قيام كيان كردي في سوريا على الحدود التركية ما يهدد أمنها ويحفز النزعة الانفصالية لأكراد تركيا.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *