تركيب حاوية المفاعل بالمحطة الثالثة في براكة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » تركيب حاوية المفاعل بالمحطة الثالثة في براكة

مشروع الطاقة النووية السلمية
مشروع الطاقة النووية السلمية
الإمارات محليات

تركيب حاوية المفاعل بالمحطة الثالثة في براكة

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تركيب حاوية المفاعل في المحطة الثالثة في موقع براكة في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، وذلك ضمن مشروع الطاقة النووية السلمية للدولة.

ويأتي هذا الانجاز في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضحت المؤسسة في بيانها أن تركيب حاوية المفاعل يعد من أهم مراحل المشروع، وذلك بعد التركيب الناجح لحاوية المفاعل في المحطة الثانية خلال العام الماضي وتركيب حاوية المفاعل في المحطة الأولى عام 2014، فيما تعتبر حاوية المفاعل من الأجزاء الرئيسية في مفاعل الطاقة النووية.

توليد الطاقة

وأضافت أن حاوية المفاعل التي تم تركيبها تزن أكثر من 400 طن ويصل ارتفاعها نحو 15 متراً، فيما تتمثل أهميتها في احتواء الانشطارات النووية مما يسهم في توليد طاقة نووية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لتزويد شبكة الكهرباء في الإمارات باحتياجاتها من الطاقة، إضافة إلى أن حاوية المفاعل تعتبر أحد حواجز الوقاية العديدة المصممة لضمان سلامة محطات الطاقة النووية.

وأقامت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، حفلاً لتدشين حاوية المفاعل في المحطة الثالثة في موقع براكة، بحضور سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل ومحمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة وكبار المسؤولين والضيوف من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومكتب التنظيم والرقابة وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل وبلدية المنطقة الغربية وبارك كانج هو سفير جمهورية كوريا الجنوبية، كما حضر الحفل أعضاء مجلس الإدارة والإدارة العليا لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

جولة

وقام الحضور بجولة تفقدية داخل الموقع وقام الحضور بجولة تفقدية داخل الموقع اطلعوا خلالها على تفاصيل عملية تركيب حاوية المفاعل بعد وصولها من كوريا الجنوبية، إلى جانب الاستماع لشرح من المسؤولين والمهندسين في المؤسسة بشأن كل ما يتعلق بأعمال الإنشاء داخل المفاعل.

وفي هذا السياق قال المهندس محمد إبراهيم الحمادي إن تركيب حاوية المفاعل في المحطة الثالثة بنجاح ووفق أعلى معايير الأمن والسلامة، يعد تتويجاً لجهود فريق العمل وتفانيهم خلال السنوات الماضية.

ووجه الشكر إلى فريق العمل التابع للشركة الكورية للطاقة الكهربائية، وشركة دوسان للصناعات الثقيلة والإنشاءات، تقديراً لجهودهم في براكة.

معايير

وأكد الحمادي التزام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بتقديم برنامج نووي سلمي يتبع أفضل الممارسات العالمية في هذا القطاع، ونظراً إلى أن المؤسسة حققت إنجازين مماثلين في المحطتين الأولى والثانية سابقاً، اكتسب فريق العمل خبرة في هذا المجال مما يسهم في رفع الكفاءة والامتثال لأعلى معايير السلامة.

وقال إن المؤسسة ستظل تتبع الخطط الموضوعة لإتمام كل محطة على حدة ومنح كل إنجاز الوقت الكافي لتحقيقه، وذلك بدءاً من مرحلة الإنشاءات الحالية وصولاً إلى مرحلة التشغيل. وتتألف حاوية المفاعل من جزأين أولهما الهيكل الذي يعد الجزء الأكبر من حاوية المفاعل ويتضمن بداخله الوقود النووي وأجهزة التبريد وهياكل دعم التبريد، أما الجزء الثاني من حاوية المفاعل فهو الرأس العلوي ويحتوي بداخله على بعض المنافذ التي تربط بين أعمدة التحكم وحزم أعمدة الوقود النووي وهذا يساعد على التحكم بالتفاعلات النووية داخل المفاعل.

وتسير عمليات الإنشاء في محطة براكة للطاقة النووية على نحو آمن وثابت فيما وصلت النسبة الكلية لانجاز المشروع 65%، وبعد تشغيل المحطات النووية الـ4 ستوفر مؤسسة الإمارات للطاقة النووية طاقة آمنة وفاعلة وموثوقة وصديقة للبيئة اعتمادا على الموافقات الرقابية والتنظيمية.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *