تصعيد إسرائيلي في غزة.. وحماس تبحث وساطة عربية - الوطن العربي
الرئيسية » رئيسى » تصعيد إسرائيلي في غزة.. وحماس تبحث وساطة عربية

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية
نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية
اخبار رئيسى عربى

تصعيد إسرائيلي في غزة.. وحماس تبحث وساطة عربية

بينما واصل الطيران الإسرائيلي عملية التصعيد، حيث شن نحــو 15 غارة على عدة أهداف في قطاع غزة، مستخدما أكثر من 40 قذيفة مدفعية استهدفت الأراضي والمناطق الحدودية، خلال الـ 48 ساعة الماضية، مما أسفر عن مقتل فلسطينية وجرح اثنين آخرين، كشفت حركة حماس، عن اتصالات مع وساطات عربية وأممية، شملت مصر وقطر والأمم المتحدة، لتهدئة الأوضاع الميدانية في غزة، ووقف التصعيد الإسرائيلي.

حيث أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ان حماس لا تريد حربا جديدة، لكنها لن تسمح بتوغلات إسرائيلية داخل أراضي قطاع غزة.

وقال هنية في خطبة أمس الجمعة في مسجد بدير البلح وسط قطاع غزة “نحن إذ لا ندعو لحرب جديدة، لكننا لن نسمح إطلاقا بهذه التغولات والتوغلات وفرض الوقائع على أهلنا وغزتنا”، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي “يتوغل داخل أرض غزة 100 متر و150 مترا بحجة البحث عن أنفاق”.

وتعرض القطاع على مدار اليومين الماضيين لقصف مدفعي وجوي إسرائيلي، الذي قالت تل أبيب إنه جاء ردا على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع وأنفاق لحركة “حماس” تحت الأرض بهدف الوصول إلى الأراضي الإسرائيلية لتنفيذ هجمات، ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن هذه القذائف.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية امس إن “القصف الإسرائيلي على غزة أسفر (حتى اللحظة) عن مقتل مسنة فلسطينية وإصابة شابين بجروح متوسطة، جراء إصابتهم بشظايا قذائف إسرائيلية، فيما قال شهود عيان ان الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت خلال اليومين الماضيين 15 غارة جوية على أراض زراعية خالية في مدينتي رفح وخان يونس جنوبي القطاع، كما استهدفت أبراجا عسكرية تتبع فصائل المقاومة، كما استهدفت الآليات المتمركزة على الحدود أراضي جنوب وشمال القطاع بأكثر من 40 قذيفة هاون”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *