تقدم ميداني لأكراد سوريا يبشر بقرب تحرير منبج
الرئيسية » اخبار » تقدم ميداني لأكراد سوريا يبشر بقرب تحرير منبج

اكراد سوريا
اكراد سوريا
اخبار رئيسى عربى

تقدم ميداني لأكراد سوريا يبشر بقرب تحرير منبج

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة تقدموا أمس الخميس في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا في إطار حملة لطرد التنظيم المتشدد من مناطق قرب الحدود التركية.

وقال المرصد إن التقدم الجديد جعلهم على بعد كيلومتر واحد من وسط منبج بعد السيطرة على الأحياء الجنوبية الغربية للمدينة.

ومنذ أكثر من شهر تكثف قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف مدعوم من الولايات المتحدة يضم جماعات مسلحة من العرب والأكراد هجومها لطرد الدولة الإسلامية من منبج بدعم ضربات جوية تقودها الولايات المتحدة.

ويقاوم مقاتلو الدولة الإسلامية بشدة وشنوا عددا من الهجمات المضادة منذ طوقت قوات سوريا الديمقراطية المدينة وقطعت خطوط الإمداد عنها.

وسيحرم الهجوم التنظيم المتطرف من المنفذ الوحيد للعالم الخارجي وهو تركيا تحديدا التي تعرضت لهجمات تبنتها الدولة الاسلامية لكنها كانت تدعم جماعات متطرفة في سوريا ومنها التنظيم الأخير الذي تشير تقارير متطابقة الى أن عددا كبيرا من جرحاه تلقوا علاجا في المستشفيات التركية قبل أن ينقلب السحر على الساحر.

وتأتي مكاسب قوات سوريا الديمقراطية بعد أيام قليلة من تعرضها لهجوم كبير شنه مقاتلو الدولة الإسلامية.

وبدأ تحالف قوات سوريا الديمقراطية عملية منبج منذ شهر بهدف عزل آخر منطقة للتنظيم على الحدود السورية التركية.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان في نهاية الاسبوع الماضي أن المتشددين طردوا قوات سوريا الديمقراطية من منطقة رئيسية بجنوب المدينة كانت مسرحا لقتال عنيف بعدما فجر انتحاريون سيارة ملغومة.

واستعاد المتشددون أيضا قرية تقع في شمال غرب المدينة.

ولكن متحدثا باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية نفى حينها صحة تقارير قالت إنه انسحب من مواقع داخل المدينة وقال إن الحملة لاستئصال شأفة مقاتلي التنظيم ستستمر إلى أن “يحرروا منبج.”

وعجزت القوات التي تدعمها الولايات المتحدة عن تحقيق في الاسابيع القليلة الماضية عن تحقيق تقدم في القتال في الضواحي الشمالية والجنوبية من المدينة بعد التقدم السريع الذي بدأ بالسيطرة على عشرات من القرى حول المدينة إلى أن حاصرتها من كل الجوانب.

وقالت مصادر كردية حينها إن التقدم في اقتحام المدينة تباطأ مع استخدام المتشددين قناصة وزرع ألغام ومنع المدنيين من المغادرة مما أعاق قدرة سلاح الجو الأميركي على قصف المدينة دون وقوع عدد كبير من الضحايا.

وستمثل خسارة منبج ضربة كبيرة لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية نظرا لأهميتها الاستراتيجية حيث تعد ممرا لعبور المتشددين الأجانب والمؤن القادمة من الحدود التركية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *