تقرير: ترامب يكذب كل 3 دقائق و15 ثانية !
الرئيسية » اخبار » تقرير: ترامب يكذب كل 3 دقائق و15 ثانية !

ترامب فى اول مناظرة له
ترامب فى اول مناظرة له
اخبار اخبار منوعة عالم

تقرير: ترامب يكذب كل 3 دقائق و15 ثانية !

نشرت مجلة بوليتيكو تقريراً لكشف الحقائق ذات الصلة بصدقية تصريحات ترامب وكلينتون. وتقول المجلة: “مع نهاية أغسطس ظهر ترامب الجديد، الذي واصل الاستعانة بالرسائل وجهاز التلقين TELEPROMPTER والتركيز على السياسة تحت اشراف ثالث إدارة لحملته الانتخابية منذ انطلاقتها. وقد استمر ذلك قرابة الشهر. وبعد أن كذب في 16 سبتمبر بأنه لم يكن وراء حملة التشكيك بمكان ولادة الرئيس باراك اوباما لتقويض شرعيته، قررت بوليتيكو POLITICO قضاء أسبوع لكشف الحقائق ذات الصلة بترامب، وفعلنا الشيء ذاته مع كلينتون”.

وتضيف: “أخضعنا كل البيانات والتصريحات الصادرة من المرشحيْن الرئاسييْن، سواء في خطاباتهما أو المقابلات التي اجريت مع كل منهما أو تغريداتهما على تويتر، للفحص على يد فريق البحث والتحري الدقيق للمجلة، فكانت النتيجة الحتمية ان ترامب اساء التعاطي مع الحقائق وجنح نحو المبالغات بشكل يفوق كلينتون بدرجات”.

وعلى الرغم من ان بعض تصريحاته اتسمت بالجرأة حول دوره في التشكيك بجنسية اوباما، بيد ان الحقيقة جانبته، ووفقاً لتحليل المجلة، أطلق ترامب كذبة كل ثلاث دقائق و15 ثانية خلال كل خمس ساعات من التصريحات، اي انه يدلي بـ 87 تصريحا كاذباً، خاطئاً كل خمسة ايام.

وتتراوح أكاذيب ترامب بين التصريحات الخاطئة، فهو يكرر الزعم “الزائف” بانه عارض الحرب على العراق قبل ان تبدأ، وكثيرا ما ناقض ترامب سياسته الخاصة بتوفير الرعاية الصحية للفقراء، وبالغ في حجم الهدر المالي بين حملته وحملة كلينتون، وبالغ في حجم انتصاراته اثناء الانتخابات الاولية، وفي ارقام تقدمه على منافسته في استطلاعات الرأي.

ولكن هيلاري ليست مثالا يُحتذى في الصدق كذلك، فتزويرها للحقائق اقل، لكنها تميل الى كشف تجاوزات ارتكبتها وتتعلق بحياتها العامة اكثر مما تتعلق بالقضايا السياسية، مثل تعاطيها مع المعلومات السرية خلال توليها وزارة الخارجية واخفاء المعلومات عن صحتها في الآونة الاخيرة.

ومن المؤكد ان السبب في ان ترامب يكذب أكثر (من كلينتون) يعود – ببساطة – الى حقيقة انه يتحدث اكثر! لكن هذا لا يبرر التناقضات في مواقفه. وبينما لم تتحدث كلينتون لاكثر من نصف فترة احاديث ترامب، الا انه بعملية حسابية بسيطة، يتبين ان ترامب سيفوق كلينتون كذبا بأربعة اضعاف، حتى لو استغرقت من الوقت في تصريحاتها ما استغرقه المرشح الجمهوري.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *