#تقنية_المعلومات تحتفل بتخريج الدفعة الأولى من برنامج ساس لـ #ريادة_الأعمال - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » #تقنية_المعلومات تحتفل بتخريج الدفعة الأولى من برنامج ساس لـ #ريادة_الأعمال

هيئة تقنية المعلومات
هيئة تقنية المعلومات
سلطنة عمان محليات

#تقنية_المعلومات تحتفل بتخريج الدفعة الأولى من برنامج ساس لـ #ريادة_الأعمال

احتفلت هيئة تقنية المعلومات بتخريج الدفعة الأولى من الشركات المحتضنة في مركز ساس لريادة الأعمال بهيئة تقنية المعلومات وهو أول مركز متخصص لاحتضان المشاريع والشركات الناشئة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة.

رعى حفل التخرج معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والرؤساء التنفيذيين لبعض المؤسسات الحكومية والخاصة ومن المتخصصين والعاملين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وقد كان حفل التخريج بدعم من شركة تلكوم عمان.

وقال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: نحتفل اليوم بتخريج 7 شركات واعدة في قطاع تقنية المعلومات بعد أن اجتازت مرحلة الاحتضان لمدة 3 سنوات في مركز ساس لريادة الاعمال بالهيئة. ونحن فخورون بحجم ما حققته هذه الشركات طوال السنوات الماضية؛ حيث استطاعت أن توقع عقودا مع بعض المؤسسات الحكومية والخاصة بما قيمته 1.6مليون ريال عماني وهو رقم يعكس حجم الإنجاز الذي حققته هذه الشركات التي تدار بأياد عمانية بنسبة 100%”.

ويضيف الرزيقي: ستقوم هيئة تقنية المعلومات بمتابعة الشركات بعد تخرجها، حيث سنقوم ومن خلال مركز ساس لريادة الأعمال بتقديم كافة اشكال الدعم الممكنة ومنها الخدمات الاستشارية وتوفير الفرص التدريبية المختلفة كما ستسعى الهيئة لأن تكون حلقة الوصل بين هذه الشركات والشركات الرائدة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات للاستفادة من خبراتها والتعرف على الفرص الاستثمارية التي تقدمها تلك الشركات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما حث الرزيقي المؤسسات الحكومية والخاصة على إتاحة الفرصة لهذه الشركات لتنفيذ المشاريع وتطبيق سياسة الحكومة المنبثقة من قرارات ندوة سيح الشامخات لتخصيص.

وحول الشركات المحتضنة في مركز ساس لريادة الأعمال يقول حسن بن فدا اللواتي المكلف بتسيير أعمال مدير عام قطاع تنمية المجتمع الرقمي : استقبلنا 190 طلبا للاحتضان منذ تأسيس مركز ساس لريادة الأعمال منذ تأسيسه في عام 2013 وقد وقع الاختيار على 30 شركة لاحتضانها في المركز لمدة 3 سنوات، والتي تمكنت بدورها من توفير 80 فرصة عمل للشباب العماني حتى هذا اليوم، وفي المقابل فقد حظيت تلك الشركات بالعديد من الخدمات الضرورية التي يقدمها المركز، ومنها على سبيل المثال توفير بيئة عمل مناسبة لمدة 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وأكثر من 1250 ساعة من الخدمات الاستشارية في مجالات المالية وإدارة الأعمال والتسويق، إضافة إلى الجوانب القانونية والتقنية إلى جانب توفير 30 فرصة تدريبية في عدد من المجالات التقنية داخل السلطنة وفرصتين للتدريب في كل من سنغافورة واليونان.

ونيابة عن الشركات المتخرجة ألقى محمد بن سالم الحارثي كلمة قال فيها: لقد كانت مرحلة وجودنا في مركز ساس لريادة الأعمال في هيئة تقنية المعلومات بمثابة رحلة الألف ميل، حيث عملنا جميعا بجد وطموح متواصلين لأن نكون أول الشركات المتخرجة من هذا المركز الرائد في السلطنة، وقد أثبتت لنا الأيام والليالي التي قضيناها في هذا المركز لمدة 3 سنوات بأن النجاح لا يأتي إلا بمواجهة التحديات والصعوبات ومن خلال التعاون بين أعضاء الفريق.