تكريم أميري للفائزين بجائزة " #المحتوى_الإلكتروني" - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » تكريم أميري للفائزين بجائزة ” #المحتوى_الإلكتروني”

تكريم أميري للفائزين بجائزة المحتوى الإلكتروني
تكريم أميري للفائزين بجائزة المحتوى الإلكتروني
الكويت محليات

تكريم أميري للفائزين بجائزة ” #المحتوى_الإلكتروني”

كرّم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الفائزين بجائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني، وذلك في حفل أقيم بقصر بيان تخلله تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، كبار الشيوخ، سمو الشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح، وكبار المسؤولين بالدولة.

استهل الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان أحمد شهاب الدين كلمة أشار فيها الى أننا “برعاية سامية كريمة من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد نحتفي اليوم بتكريم كوكبة من الشباب الكويتي المبدع في مجال تكنولوجيا المعلومات الفائزين بجائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني”.

وقال: “يا صاحب السمو لكل عصر من العصور سمات حضارته الخاصة به والتي تعبر عن تقدم هذه الحضارات وإسهاماتها للبشرية ففي حين كانت ترجمة علوم الأولين فاتحة النهضة العربية الإسلامية والتي عم ثمار خيرها آفاق الخافقين ترتكز حضارة وتقدم الأمم اليوم على المعرفة التكنولوجية حتى أصبح تعريف الأمية اليوم مرادفا للجهل بمجتمع المعلوماتية”، مضيفاً إنه “وضمن إطار هذه الرؤية تبنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي خطتها الاستراتيجية لأداء رسالتها المتمثلة في تحفيز ودعم الاستثمار في تنمية القدرات البشرية وفي مبادرات تسهم في بناء قاعدة صلبة للعلم والتكنولوجيا تشكل قواعد المعلومات والعلوم التكنولوجية مكونا أساسيا لها. وتعمل المؤسسة حاليا على إعداد خطتها الاستراتيجية الجديدة للأعوام 2017 – 2021 بعد أن استكملت في العام الماضي تقييما ذاتيا وآخر خارجيا مستقلا لضمان استجابة أفضل لمتطلبات التنمية في الكويت ومواجهة تحديات المستقبل بسلاح العلم والتكنولوجيا والابتكار وبالاستثمار في الشباب الذين هم المستقبل”.

وتابع: “وكما كان لصاحب السمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه دور القيادة والريادة في إنشاء المؤسسة التي كانت ومازالت تحصل على تمويل مقدر ومشكور من شركات القطاع الخاص المساهمة كجزء من مسؤوليتها المجتمعية، يتواصل يا صاحب السمو عطاؤكم ودعمكم ورعايتكم للمؤسسة منيرا طريق المستقبل واستشفاف آفاقه الرحبة من خلال التأكيد على الاستثمار في البشر قبل الاستثمار في الحجر والمدر”.

وأوضح أن “مؤسسة الكويت للتقدم العلمي يا صاحب السمو وتحت رعايتكم السامية واصلت تقديم جوائزها التي تهدف إلى تشجيع المبدعين والعلماء الكويتيين ولتوفي كذلك حق الذين أسهموا بشكل متواصل ومتميز في الإضافة إلى المعرفة البشرية على امتداد وطننا العربي، فأصبحت جائزة الكويت محط أنظار العالم العربي ومثار إعجاب العلماء والمفكرين على المستوى العالمي كما أخذت جائزة الإنتاج العلمي مكانتها بين الشباب يتنافسون في حلبة العلم والإبداع ويسعون إلى نيل قصب السبق العلمي. ومن حسن الطالع يا صاحب السمو أن تدشن المؤسسة هذا العام جائزتين مهمتين يتوقع أن يكون لهما أبلغ الأثر على النطاقين الإقليمي والعالمي فجائزة الدكتور عبدالرحمن السميط للتنمية الإفريقية والتي تأسست بمبادرة كريمة سامية من قبلكم تعبر عن تقدير المجتمع للدور الإنساني الكبير الذي لعبه أحد أبنائه البررة في التخفيف من آلام البشرية في القارة الإفريقية وفي الوقت نفسه تعبر عن توجه الكويت الحضاري والإنساني في المساهمة بحل المعضلات التي تواجه البشرية وخصوصا المجتمعات الفقيرة في الدول النامية. كما أن جائزة انور النوري لأفضل أطروحة دكتوراه في التربية في العالم العربي تمثل إضافة جديدة نبيلة من الخيرين من هذا الوطن الذين دأبوا عبر مراحل تاريخ الكويت على فعل الخير، لافتاً الى أن “جميع هذه الجوائز هي في مضمونها وجوهرها توجه استثماري يقصد به تحفيز الناشئة على الإبداع والابتكار والتميز في مجالات الحياة تأكيدا لتوجه ديننا الحنيف بخلافة الإنسان على الأرض من خلال إعمارها والمساهمة الخلاقة في الحضارة الإنسانية، والفائزون من جانبهم لا يهدفون إلى مردود مادي بقدر تطلعهم إلى مرضاة الله في المقام الأول وإلى توفير متطلبات الإبداع لهم وتهيئة البيئة المناسبة لازدهار مواهبهم”.

وقال: “إن رعايتكم السامية يا صاحب السمو للمبدعين من أبناء الوطن في شتى المجالات ليست حدثا منفردا معزولا في بحر عطائكم المستمر بل إنها سجية متأصلة في نفسكم الكريمة وفطرة لأسلافكم الكرام ونبراس لجيل الشباب من آل الصباح الكرام هل يكفي التدليل على هذه المقولة أن يتوج هذا الوطن الصغير مركزا إنسانيا ويقلد أميره وسام قيادة الإنسانية؟ هل ندلل على ذلك بنهج الكويت الدؤوب بإطفاء حرائق الشحناء والبغضاء بين الدول وبين شعوب الأوطان المختلفة وآخرها ما يجري اليوم على أرض الكويت لتآلف أشقائنا في اليمن وسد هوة الجفوة بين أبناء ذلك الوطن العزيز علينا؟ وهل يمكن أن نغفل عن دوركم اليوم في تضميد جراح الأخوة الأشقاء في سورية وتنامي الدور الإنساني للكويت في هذه المعاناة البشرية من خلال مؤتمر المانحين بما في ذلك توجهكم السامي بأن تساهم المؤسسة في دعم تعليم وتأهيل أطفال وشباب اللاجئين السوريين في بعض دول الجوار؟ إن الأعباء الثقيلة التي تتحملونها في قيادة سفينة الكويت في هذا البحر المتلاطم موجه على المستوى الإقليمي والعربي والعالمي هذه الأعباء لم تنسكم يوما أن شكر نعم الله سبحانه وتعالى علينا يتمثل في العطاء المتواصل والمستمر”.

وختم قائلاً:” وأخيرا يا صاحب السمو لا نملك من هدية نقدمها لكم أغلى وأثمن من هذه الكوكبة من المبدعين الذين يحظون اليوم بشرف لقائكم فهنيئا لهم فوزهم والشكر والعرفان لسموكم على رعايتكم ودعمكم المتواصلين للشباب والمبدعين وللعلم والعلماء”.

كما ألقى أحمد الصالح كلمة نيابة عن الفائزين لفت فيها الى سعي الكويت بقطاعيها العام والخاص “إلى تأصيل العلوم التكنولوجية ومبادئ العالم الرقمي في صلب نظامها التربوي والتعليمي مستهدفة بذلك إعداد الناشئة لخوض غمار التنافس في مجالات الإبداع والابتكار ومن ثم الإسهام بفعالية في تنمية الوطن واستدامة هذه التنمية، وكذراع للقطاع الخاص في تحقيق الأهداف الاجتماعية المناطة به ركزت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على نشاطات عدة ضمن استراتيجية بعيدة المدى من بينها جائزة المحتوى الإلكتروني”.

وقال: “هذه المسابقة يا صاحب السمو التي دشنت بمبادرة كريمة منكم أبرزت خلال دوراتها الست مواهب وإبداعات لشبابنا نافست مواهب المبدعين على المستوى الدولي وارتقى بعضها فوق المستويات العالمية، ومن نافلة القول إن الفائزين اليوم هم عينة من مواهب الناشئة في هذا الوطن فهناك دون شك مواهب مبدعة لم تسنح لها الفرصة للمشاركة”، موضحاً أن “فوز هذه الكوكبة ليس إلا بداية طريق لهم فعطاؤهم لوطنهم سيستمر بإذن الله مسورا برعايتكم الكريمة ورعاية مؤسسات القطاعين العام والخاص”.

وأضاف: “يا صاحب السمو.. يطيب لي و لزملائي أن نهدي فوزنا لك فإنشاء مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بادرة خير من البوادر الكبيرة لسمو أمير البلاد الراحل أمير القلوب الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه وجائزة المحتوى الإلكتروني بادرة كريمة منكم وعناية ورعاية الناشئة محور اهتمام الدولة بقيادتكم الخيرة”.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *