جامعة مسقط توقع 3 اتفاقيات للارتباط الأكاديمي مع جامعات بريطانية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » جامعة مسقط توقع 3 اتفاقيات للارتباط الأكاديمي مع جامعات بريطانية

جامعة مسقط
جامعة مسقط
سلطنة عمان محليات

جامعة مسقط توقع 3 اتفاقيات للارتباط الأكاديمي مع جامعات بريطانية

وقعت جامعة مسقط 3 اتفاقيات للارتباط الأكاديمي وتدشين الشركات الدولية مع جامعات بريطانية، جاء ذلك بمكتبة الأطفال العامة بالقرم، تحت رعاية معالي الدكتورعبدالله بن ناصرالحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، بحضور خليل بن عبد الله الخنجي رئيس مجلس إدارة جامعة مسقط، وحضور مجلس إدارة الجامعة والإعلاميين.

ويأتي توقيع الاتفاقيات الثلاث مع مؤسسات أكاديمية عالمية، اثنتين منها مع جامعتين بريطانية مرموقتين هما: جامعة كرانفلد وجامعة أستون، وذلك لتزويد جامعة مسقط بأساتذة من الجامعتين في تدريس المقررات الدراسية للطلاب اعتبارا من العام المقبل، أما البرنامج التأسيسي الذي سيؤدي إلى برامج البكالوريوس والماجستير والذي سيبدأ من سبتمبرالمقبل، فإنه سيتم ً طرحه من خلال اتفاقية الارتباط الأكاديمي مع كلية ” MLS “الدولية ومقرها بورن ماوث في المملكة المتحدة. على أن تستقبل الجامعة 160 طالبا في البرنامج التأسيسي.

وألقى خليل الخنجي رئيس مجلس إدارة جامعة مسقط كلمة أشاد فيها بدور جلالة السلطان قابوس المعظم للعناية الكريمة التي يوليها جلالته لقطاع التعليم وللجامعات الأهلية بصفة خاصة إيمانا من جلالته بأن تقوم هذه الجامعات بدورها الحضاري والتنموي الذي من المؤمل أن تؤديه في سياق التغيرات والتحولات التي يشهدها العالم.

موضحا أن هناك حاجة ملحة للاستمرار في توفير خدمات  تعليمية خاصة على مستوى التعليم العالي قادرة على مواكبة  المؤشرات والتفاعل معها من أجل الرقي بالمعدلات الراهنة بين المتغيرات الثلاثة: السكان والتعليم والاقتصاد ومن حرص المؤسسين، وانطلاقا من الاستثمار بفاعلية في تنمية رأس المال البشري القادر على تحمل مسؤوليته الوطنية بكفاءة واقتدار.

مسيرة الموافقة على الجامعة

واستعرض الخنجي مسيرة الموافقة على الجامعة موضحا بانه تم التقدم خلال عام  2011 إلى مجلس التعليم بطلب الموافقة على إنشاء جامعة أهلية في محافظة مسقط، و خلال العام وافق المجلس مشكورا على هذا الطلب وتم تشكيل  لجنة تأسيسية لمشروع الجامعة.

وفي 16 أبريل 2012م  تم عقد اجتماع تشاوري للمؤسسين حول إنشاء  جامعة  مسقط تحت رعاية معالي الدكتور عمر بن عبد المنعم الزواوي المستشار الخاص لجلالة السلطان للاتصالات الخارجية؛ لبحث التوجهات العامة للجامعة وتحديد آليات العمل المستقبلي.

وفي نوفمبر من نفس العام تم تكليف الدكتور جمعة بن علي آل جمعة رسميا  برئاسة اللجنة التأسيسية لجامعة مسقط وتفويضه باختيار أعضاء اللجنة بناء على قرار من مجلس التعليم.

وفي سبتمبر 2013م وتحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد تم التعاقد مع بيت الخبرة Isis Enterprise الذراع الاستثماري لجامعة أكسفورد المتخصص في نقل المعرفة والتكنولوجيا لتحديد متطلبات إنشاء الجامعة، وإعداد دراسة الجدوى وفق محددات عالمية تتواكب مع مستجدات قطاع التعليم المتقدم، ومن ثم وضع الخطط التنفيذية للمشروع.  في فبراير2014  تم توقيع عقد التأسيس والنظام الأساسي برعاية معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي. في سبتمبر 2014  تم تنظيم  حلقة عمل في مبنى وزارة التعليم العالي حول مفهوم الارتباط الأكاديمي للجامعة. وفي  أبريل 2015م  تم تسليم دراسة الجدوى لوزارة التعليم العالي مشتملة على نتائج دراسة السوق والمجالات والكليات والتخصصات التي ينبغي التركيز عليها في   المرحلة الأولى من تأسيس الجامعة، إضافة إلى الجوانب المالية والأكاديمية للمشروع.

وفي أواخر 2015 م تم الانتهاء من جميع متطلبات تشغيل الجامعة وإرسالها  إلى وزارة التعليم العالي للدراسة واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها واختيار أعضاء الفريق القيادي الأكاديمي للجامعة المكون من رئيس الجامعة ونائبيه للشؤون الأكاديمية و لشؤون الارتباط والمشاريع. وأضاف الخنجي في مارس 2016 تم عقد الجمعية  العامة التأسيسية للجامعة وانتخاب أول مجلس للإدارة وتشكيل اللجان المتخصصة ومن ثم  إصدار السجل التجاري رسميا كشركة  مساهمة عمانية مقفلة.
حلقات عمل

وأضاف الخنجي : إن بالعامين 2014 و2015 عقدت عدة حلقات عمل مع أصحاب الأعمال و الطلبة وعدد من المدارس الحكومية والخاصة لمعرفة احتياجات المجتمع والتخصصات الواجب التركيز عليها، وحاجة سوق العمل لتغطية النقص في التخصصات العلمية والتطبيقية كما قام عدد من أعضاء اللجنة التأسيسية  من خلال مبادرات شخصية بعدة زيارات للدول الأوروبية من أجل البحث عن شركاء للجامعة، وقد تكللت تلك المساعي بالاتفاق مع جامعة كرانفلد وجامعة أستون وكلية  “MLS” الدولية للتعاون مع جامعة مسقط بطرح برامج الماجستير والدكتوراه وبرامج البكالوريوس والبرامج التأسيسية على التوالي، وبذلك نتوج اليوم تلك الجهود بالتوقيع على مذكرات التفاهم .

حيث ستفتح جامعة مسقط في سبتمبر من هذا العام أبوابها للدفعة الاولى من طلاب البرامج التأسيسية  لطلاب البكالوريوس والبرنامج التمهيدي لطلاب الماجستير. واعتبارا من مطلع العام الأكاديمي 2017/‏‏‏2018  ستطرح الجامعة برامج بكالوريوس وبرامج الماجستير من خلال كلياتها الثلاثة: كلية الأعمال والإدارة وكلية الهندسة والتكنولوجيا وكلية النقل والخدمات اللوجستية.

وسوف تبدأ الجامعة أنشطتها الأكاديمية بمبنى مكتبة الأطفال العامة بمنطقة القرمدها سيتم الانتقال إلى المبنى الجديد الذي جاري العمل فيه مقابل أفنيوزمول في قلب محافظة مسقط.

رؤية جامعة مسقط

وقال البروفيسور أنتوني كاهلان رئيس جامعة مسقط: سيتم طرح برامج الماجستير بالتعاون بين جامعة كرانفلد وجامعة مسقط، بينما سيتم طرح برامج البكالوريوس بالتعاون بين جامعة أستون وجامعة مسقط، ومع إتمام تلك البرامج الدراسية بمستوييه البكالوريوس والماجستير يحصل طالب جامعة مسقط على شهادتين إحداهما من جامعة مسقط والأخرى من الجامعة المرتبطة بها.

وتتمثل رؤية جامعة مسقط في توفير خدمات تدريسية على أرقى المستويات مدعومة بحركة بحثية رصينة وذات صلة وثيقة بأولويات التنمية الاجتماعية والاقتصادية للسلطنة وللمنطقة بشكل أوسع، حيث ستوفر الجامعة خدمة تعليمية على مستوى عالمي داخل السلطنة للطلاب العمانيين وغيرهم من المقيمين كما ستسعى كذلك لاستقطاب طلاب من خارج السلطنة.

وأضاف البروفيسور: من المبهر أن نرى الجامعة تحرز تقدما ملحوظا  بمرحلة التخطيط  الآن من مجرد كونها فكرة مرورا  إلى المرحلة التي أصبحنا فيها ننتظر المفصل وصولا إلى قبول وتسجيل الدفعة الأولى من طلبتنا في غضون أشهر قليلة، سيكون ذلك ثمرة العمل الجاد للجنة التأسيسية بمكتب مشروع جامعة مسقط والفريق القيادي الأكاديمي وبيت الخبرة “Isis Enterprise “. من جانبه قال الدكتور ستيف كليفرلي رئيس ” Isis Enterprise “: “إنه لشرف أن نشارك في تحقيق رؤية  مؤسسي جامعة مسقط، مشيرا إلى أن الفريق استطاع أن يوظف لهذا المشروع موارد في مجال التعليم العالي بالمملكة المتحدة وعلى مستوى العالم، نحن سعداء على نحو خاص بتمكننا من تقديم جامعة كرانفلد وجامعة أستون وكلية MLS الدولية كشركاء أساسيين لجامعة  مسقط.