جهادي يعترف بالتخطيط لتنفيذ اسوأ اعتداء فى أميركا
الرئيسية » اخبار » جهادي يعترف بالتخطيط لتنفيذ اسوأ اعتداء فى أميركا

اخبار عالم

جهادي يعترف بالتخطيط لتنفيذ اسوأ اعتداء فى أميركا

image_pdfimage_print

أقرّ رجل من أوهايو أمس الاثنين بالتخطيط لمهاجمة مبنى الكونغرس الأميركي بالبنادق والقنابل ويواجه السجن لمدة قد تصل إلى 30 عاما.

وقال كريستوفر كورنيل (22 عاما) الذي كان يرتدي ملابس باللونين الأبيض والأسود في محكمة في سينسيناتي إنه مذنب في ما نسب إليه من اتهامات ومنها الشروع في قتل مسؤولين حكوميين وحيازة سلاح ناري بنية ارتكاب جريمة ومحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال اريك اكيس أحد محاميه إنه سيتم إسقاط تهمة رابعة بالتحريض على ارتكاب جريمة عنف عندما يصدر الحكم عليه يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وكان كريستوفر كورنيل قد أكد في تصريحات سابقة في مارس/اذار من سجنه في ولاية كنتاكي، إنه لو لم يقبض عليه في يناير/كانون الثاني لكان أطلق النار على رأس الرئيس باراك أوباما إلى جانب قتل مسؤولين حكوميين وأعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.

وقال كورنيل الذي عرف نفسه بأنه مسلم، إنه خطط للهجوم بسبب “استمرار العدوان الأميركي على المسلمين”.

وأضاف “واشنطن وأوباما يريدان شن حرب ضد تنظيم داعش لأنه تنظيم إرهابي، ولكن الجميع يعلمون أنهم هم الإرهابيون الذين جاؤوا إلى أراضينا وقاموا بسرقة مواردنا وقتل شعبنا واغتصاب نسائنا”.

وكان كورنيل قد اتصل هاتفيا من السجن بإحدى محطات التلفزيون الأميركي، رغم محاولة محاميه منع بث تلك المكالمة الهاتفية على الهواء ولكن محكمة أميركية سمحت ببثها.

وكانت السلطات الأميركية قد أحبطت في 15 يناير/كانون الثاني 2015 محاولة استهداف مبنى الكابيتول الذي يضم الكونغرس.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *