#حركة_الشباب تهاجم معسكراً للجيش الأثيوبي في #الصومال - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » #حركة_الشباب تهاجم معسكراً للجيش الأثيوبي في #الصومال

حركة الشباب الصومالية
حركة الشباب الصومالية
اخبار عربى

#حركة_الشباب تهاجم معسكراً للجيش الأثيوبي في #الصومال

image_pdfimage_print

هاجم الإسلاميون من “حركة الشباب” أمس الخميس في وسط الصومال معسكراً للجيش الأثيوبي من بعثة الاتحاد الأفريقي لإرساء الاستقرار في البلاد (اميصوم)، لكن الطرفين كشفا عن حصيلة متناقضة.

وتبنّى الجهاديون، المرتبطون بتنظيم “القاعدة”، الهجوم على قاعدة هلكن في منطقة حيران، مؤكدين قتل 60 جندياً أثيوبياً، في حين أكدت أديس أبابا مقتل 101 من المهاجمين. كما أعلنت الحكومة الصومالية مقتل 240 من “الشباب” وتسعة جنود من اميصوم.

وأفاد بيان للحركة الإسلامية، نشر على حسابها في موقع الرسائل تلغرام أن “المجاهدين اقتحموا القاعدة وقتلوا عدداً كبيراً من الأثيوبيين”.

وقال الإسلاميون “الشباب” إنهم قتلوا “على الأقل ستين” جندياً أثيوبياً، واعترفوا في الوقت نفسه بان 16 من “مقاتليهم” سقطوا، في حصيلة لا يمكن التحقق من صحتها بواسطة مصادر مستقلة.

لكن السلطات الأثيوبية نفت بشدة هذه الأرقام. وقال الناطق باسم الحكومة الأثيوبية جيتاشيو رضا لـ “وكالة فرانس برس″ “جرت محاولة من قبل الشباب لمهاجمة قواتنا في وسط الصومال، لكن هذا الهجوم بدأ متعثراً وقواتنا قتلت 101 ناشط، ودمرت أسلحة ثقيلة”.

وأضاف “نقوم بإحصاء عدد الجرحى المصابين من جانبنا، لكن تأكيدهم بأنهم قتلوا 43 جندياً أثيوبياً (الحصيلة الأولى قبل أن يعلنوا قتل ستين) كذب وضرب من الخيال”.

من جهته، قال وزير الأمن الصومالي عمر محمد عبد الرزاق لإذاعة مقديشو إن 240 عنصراً من “حركة الشباب” قتلوا “في القاعدة والمناطق المحيطة بها”.

وأضاف “ليست هناك خسائر في صفوف الجيش الصومالي، لكن تسعة جنود من قوات اميصوم قتلوا وجرح ستة آخرون، أثناء الانفجار الأول”.

وعادة لا يمكن التحقق من أي أرقام من مصادر مستقلة في هذا النوع من الهجمات. وقد اعتاد المقاتلون “الشباب” على المبالغة في أعداد قتلى عملياتهم، بينما لا تقدّم بعثة الاتحاد الأفريقي عدداً دقيقاً للخسائر في صفوفها.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *