حزب الله يستعد لتنفيذ عملية كبرى شرق سوريا
الرئيسية » اخبار » #حزب_الله يستعد لتنفيذ عملية كبرى شرق #سوريا

حزب الله
حزب الله
اخبار اخبار منوعة عربى

#حزب_الله يستعد لتنفيذ عملية كبرى شرق #سوريا

قالت مصادر إعلامية إسرائيلية إن حزب الله اللبناني، يستعد لتنفيذ أكبر مهمة ملقاة على عاتقه حتى الآن في سوريا، وإنه أعلن التعبئة العامة لتنفيذ المهمة التي تشكل علامة فاصلة له، منذ أن بدأ التدخل في سوريا عام 2013.

وأوضحت المصادر أن المهمة تتعلق باحتلال شرق سوريا، لا سيما منطقة دير الزور بعد استرجاعها من تنظيم داعش، واحتلال وادي الفرات الذي يربط بين شرق سوريا وغرب العراق.

وذكر موقع “ديبكا” الإسرائيلي المتخصص في التحليلات العسكرية والاستخباراتية، أنه في حال نجاح حزب الله في هذه المهمة، فإنه سوف يمهد للقوى الشيعية الموالية لإيران في العراق، خصوصا الحشد الشعبي، وفيلق بدر، اللذين يقودهما حاليا قائدان عسكريان إيرانيان، هما الجنرال قاسم سليماني، وقائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري الجنرال محمد بكبور، واللذان نجحا في الأيام الأخيرة في حسم القتال في الفلوجة لصالح الجيش العراقي، سوف يمهد لهما التقدم على امتداد القسم العراقي من وادي الفرات.

وأضاف الموقع أنه تم نقل قوات كبرى تابعة لحزب الله داخل لبنان، وقوات أخرى داخل سوريا، لا سيما في المناطق الشمالية قرب حلب، إلى المناطق الشرقية السورية، حيث تتمركز حاليا على مقربة من مدينة تدمر.

ونوه إلى أن الهدف الأول من الهجوم سيكون تحرير مدينة “السخنة” الواقعة على مسافة 63 كيلومترا شمال تدمر، ومسافة 136 كيلومترا جنوب دير الزور، وأن احتلال المدينة سيمكن قوات حزب الله من السيطرة على الطريق الرئيسي المؤدي من شمال سوريا إلى شرقها.

وتابع أنه في حال نجاح حزب الله، سوف تتحد قواته مع الميليشيات الشيعية الموالية لإيران على الحدود السورية – العراقية، وأن إيران وحزب الله سيضمنان بذلك السيطرة على المعبر البري الإستراتيجي الأهم للغاية بين العراق وسوريا.

وانتقد محللو الموقع ردة الفعل الإسرائيلية إزاء هذه التطورات، معتبرين أن الحكومة الإسرائيلية لا تمتلك الإرادة الكافية للتدخل أو وقف الخطوة، في وقت تركز فيه غالبية الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية على إحياء ذكرى مرور عشر سنوات على حرب لبنان الثانية، وتتحدث عن ماهية واحتمالات الحرب ضد الحزب.

وأشار إلى أن الضربات الجوية الإسرائيلية طوال السنوات الثلاث الأخيرة ضد أهداف تابعة لحزب الله داخل سوريا لم تترك أثرًا يذكر عليه ، وأن إسرائيل لن يمكنها حاليا وقف التطورات الجديدة التي قد تحول الحزب الشيعي إلى أحد الجيوش المهمة ذات التأثير في منطقة الشرق الأوسط، على حد قوله.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *