حفيد غازي كنعان موقوفاً في مطار بيروت
الرئيسية » اخبار » حفيد غازي كنعان موقوفاً في مطار بيروت

اخبار عربى

حفيد غازي كنعان موقوفاً في مطار بيروت

في خطوة لافتة، لم يكن ليشهدها اللبنانيون قبل حركة 14 آذار 2005، تم توقيف السوري إمام يعرب كنعان، حفيد رئيس جهاز الأمن والاستطلاع في القوات السورية العاملة في لبنان اللواء غازي كنعان، في مطار رفيق الحريري الدولي بموجب مذكرة تقصّ، بحسب ما أفادت قناة “إل بي سي”.

وأفيد أن الأمن العام اللبناني هو من أوقف كنعان في مطار بيروت لصالح الجيش اللبناني بناءً على بلاغ صادر عن الشرطة العسكرية.

وكان اللواء كنعان، الذي قضى “منتحراً” في دمشق، حاكماً عسكرياً وسياسياً للبنان، وكان مقرّه في بلدة عنجر محجّاً للعديد من السياسيين خلال حقبة الوصاية السورية، ونادراً ما كان مسؤول لبناني، مهما علا شأنه، لا يعرّج على عنجر في طريقه إلى العاصمة السورية، أو في طريق عودته، قبل استبدال كنعان بالعميد رستم غزالي، و”انتحار”، الأول في ظروف غامضة.

ويدلّ توقيف كنعان في مطار بيروت إلى تنسيق مازال قائماً بين المخابرات السورية ومخابرات الجيش اللبناني، أو إلى وجود شكوى بحق حفيد كنعان لتخطّيه الأنظمة والقوانين خلال وجوده لفترة على الأراضي اللبنانية.

على خط أمني آخر، أقفل أهالي سعدنايل طريق سعدنايل باتجاه زحلة وشتورة، احتجاجاً على مداهمات ينفّذها الجيش اللبناني بحق مشتبه بهم في قضية تفجير كسارة- زحلة. وقد اعترض أهالي الموقوفين على ما سموه “التوقيفات العشوائية بحق أبناء سعدنايل”. وكان الأمن العام، الذي يرأسه حالياً مدير عام شيعي، أوقف تدخّله في القضية كي لا تأخذ القضية ابعاداً مذهبية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *