حملات تطهير مكثفة تطال الشرطة التركية
الرئيسية » اخبار » حملات تطهير مكثفة تطال الشرطة التركية

الشرطة التركية
الشرطة التركية
اخبار رئيسى عالم

حملات تطهير مكثفة تطال الشرطة التركية

image_pdfimage_print

قالت الشرطة التركية في بيان الثلاثاء إن السلطات أوقفت 12801 ضابط شرطة عن العمل للاشتباه في صلاتهم برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب فاشلة في تموز.

وذكرت محطة (سي.إن.إن ترك) أن هذه الخطوة جاءت بعد أن فتحت وزارة الداخلية تحقيقا بشأن قوة الشرطة وبعد يوم بعد تمديد الحكومة التركية حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى.

وقال البيان إن من بين من تم وقفهم عن العمل في شتى أنحاء تركيا 2523 من قادة الشرطة. ويبلغ إجمالي عدد أفراد قوة الشرطة نحو 250 ألف فرد.

وتم بالفعل إقالة أو وقف عن العمل نحو 100 ألف شخص في الجيش والحكومة والشرطة والهيئة القضائية في حملة أعقبت محاولة الإنقلاب الفاشلة كما اعتُقل نحو 32 ألف شخص بسبب دورهم المزعوم في تلك المحاولة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد قال في الأسبوع الماضي إن تركيا ستستفيد من تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى بعد إعلانها عقب محاولة الإنقلاب الفاشلة في 15 يوليو تموز قائلا إن هناك حاجة لمزيد من الوقت لضبط المسؤولين عن تلك المحاولة. وأشار إلى أنها قد تستمر أكثر من عام.

ولكن هذه الحملة أثارت قلق جماعات حقوق الإنسان والحلفاء الغربيين الذين يخشون من استغلال إردوغان لمحاولة الانقلاب كذريعة لتقليص كل المعارضة ولتكثيف تحركاته ضد من يشتبه بأنهم مؤيدون للمسلحين الأكراد.

وتريد تركيا أن تسلمها الولايات المتحدة كولن ومحاكمته على اتهامات بتدبيره محاولة الإنقلاب للإطاحة بنظام الحكم. وينفي كولن أي دور له في هذا. ويعيش كولن في منفي اختياري بولاية بنسلفانيا الأمريكية منذ عام 1999.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *