خادم الحرمين الشريفين يصل المدينة المنورة ويزور المسجد النبوي - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » خادم الحرمين الشريفين يصل المدينة المنورة ويزور المسجد النبوي

خادم الحرمين الشريفين
خادم الحرمين الشريفين
السعودية محليات

خادم الحرمين الشريفين يصل المدينة المنورة ويزور المسجد النبوي

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود “بحفظ الله ورعايته”، إلى المدينة المنورة، قادما من محافظة جدة.

ولدى وصول الملك المفدى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي كان في استقباله – أيده الله – عند باب الطائرة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

وفي ساحة المطار كان في استقبال خادم الحرمين الشريفين، صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن محمد بن نواف بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما كان في استقباله – أيده الله – معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد العمري، ومدير شرطة منطقة المدينة المنورة اللواء عبدالهادي الشهراني، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وعقب وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود المدينة المنورة، توجه لزيارة المسجد النبوي، وكان في استقباله – حفظه الله – عند باب الحرم النبوي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الشيخ عبدالعزيز الفالح، وأئمة المسجد النبوي ومسؤولو الرئاسة. ثم أدى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، وأصحاب السمو الأمراء الصلاة في الروضة الشريفة، كما تشرف خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – بالسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وعلى صاحبيه -رضوان الله عليهما-، بعد ذلك تسلم الملك المفدى هديتين عبارة عن نسخة نادرة من المصحف الشريف، وكتاب عن مكتبة المسجد النبوي الشريف.

وكان الملك المفدى قد غادر “بحفظ الله ورعايته” جدة، متوجها إلى المدينة المنورة.. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.

ومن جهةٍ أخرى أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – عقب صلاة العشاء، أمس، في جامع قصر السلام بجدة، صلاة الميت على صاحبة السمو الملكي الأميرة حصة بنت سعود بن عبدالعزيز “رحمها الله”.

وقد تقبل خادم الحرمين الشريفين وإخوان الفقيدة، وهم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير حمود بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير معتصم بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، العزاء من أصحاب السمو الأمراء والمسؤولين والمواطنين في وفاة الفقيدة “رحمها الله”، داعين الله أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.

وأدى الصلاة مع خادم الحرمين الشريفين، كل من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الأمير خالد بن محمد بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل، وصاحب السمو الأمير متعب بن فهد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وأصحاب السمو الأمراء.