خارطة طريق لحل أزمة اليمن ووقف التدهور الاقتصادي
الرئيسية » اخبار » خارطة طريق لحل أزمة اليمن ووقف النزيف الاقتصادي

اخبار رئيسى عربى

خارطة طريق لحل أزمة اليمن ووقف النزيف الاقتصادي

image_pdfimage_print

قال المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أمس الثلاثاء إنه يعمل حاليا على توفير “حلول اقتصادية سريعة للحد من التدهور في اليمن ويتضمن تصوّر الحلّ الإجراءات التي نص عليها القرار الدولي وتشكيل حكومة وحدة وتسليم السلاح”.

وقال ولد الشيخ، خلال تقديمه لتقريره إلى مجلس الأمن الدولي عبر الفيديو في جلسة مغلقة للمجلس، إن كل يوم يمر دون اتفاق يزيد من معاناة اليمنيين، مشيرا إلى عدم التوصل إلى اتفاق على مراحل تنفيذ الحلول المطروحة. ونقل موقع (الأخبار اليمنية) الإلكتروني عن ولد الشيخ قوله إن التصور يشمل تسليم السلاح وتشكيل حكومة وإجراء انتخابات، موضحاً أنه تم إطلاق سراح العديد من الأسرى خلال المحادثات في الكويت.

وأعلن المبعوث الأممي عن تقديم خارطة طريق للخروج من الأزمة اليمنية، معولاً على الدول الفاعلة لتحفيز اليمنيين على تخطي العقبات. وأضاف ولد الشيخ أن الخروقات في مأرب وتعز والمناطق الحدودية مع السعودية عديدة، مؤكداً أن اتفاق وقف الأعمال العدائية ما زال جوهريا لتطويقها، مشيراً إلى أن لجان المراقبة لم تنجح في وقف الخروقات الخطيرة في اليمن.

من جانبها حذرت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الأغذية العالمي التابعين للأمم المتحدة من تفاقم انعدام الأمن الغذائي في جميع أنحاء اليمن. وقال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماغولدريك “إنها إحدى أسوأ الأزمات في العالم وما زالت تتفاقم”. وتتعلق الحالة الطارئة بـ 10 من 22 محافظة في البلاد وتطال في بعضها حتى 70% من السكان الذين يجدون صعوبة في الحصول على الغذاء.

وقدرت الفاو وبرنامج الأغذية العالمي، في بيان مشترك، عدد الأشخاص الذين يعيشون في “حالة طوارئ” غذائية بـ7 ملايين على الأقل من سكان البلد الـ24 مليونا، بزيادة 15% عن العام الفائت، فيما يعيش 7,1 ملايين في “حال أزمة”، في تقييم بحسب مستويات انعدام الأمان الغذائي.

كما ذكر التقرير المشترك بيانات اليونيسيف التي كشفت أن ثلاثة ملايين طفل دون الخامسة مهددون بسوء التغذية الحاد الذي بلغت نسبه مستويات “خطيرة” في أغلبية المناطق. وحسب البيان فإن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة “في حاجة ماسة إلى التمويل” ووجهتا نداء عاجلا إلى الدول المانحة.

ميدانيا قال التحالف العسكري بقيادة السعودية إنه اعترض صاروخا أطلق باليستيا على محافظة مأرب الخاضعة للقوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا.

من جانبها قالت مصادر محلية لوكالة رويترز ووكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن مقاتلات التحالف العربي كثفت غاراتها الجوية على عدد من المناطق في محافظة لحج جنوبي البلاد.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *