خامنئي: واشنطن تعرقل تنفيذ الاتفاق النووي - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » عالم » خامنئي: واشنطن تعرقل تنفيذ الاتفاق النووي

بلبلة إيرانية
بلبلة إيرانية
اخبار عالم

خامنئي: واشنطن تعرقل تنفيذ الاتفاق النووي

image_pdfimage_print

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الأربعاء، الولايات المتحدة بأنها تعرقل وتخادع بشأن تنفيذ الاتفاق النووي مع بلاده.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية عن خامنئي قوله أمام الالاف من العمال المحتشدين في طهران إن الولايات المتحدة “تفتعل البلبلة ثم تشتكي من اننا نشعر بالريبة تجاهها”.

وأضاف أن “أميركا تعرقل وتخادع ومن ثم تعاتب لماذا نسيء الظن بها! يكتبون على الورق لتتعامل البنوك مع إيران، لكنهم يثيرون الرهاب من إيران عمليا كي لا يتم التعامل معها”.

وانتقد خامنئي قرار القضاء الأميركي حجز ملياري دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في الولايات المتحدة.

وأضاف “يقولون على الورق أن المصارف الأجنبية يمكنها القيام بتعاملات مع ايران ولكن في الواقع فإنهم يشيعون الخوف من ايران للحيلولة دون اقامة علاقات” مع الجمهورية الاسلامية.

وسمح اتفاق أبرمته إيران مع القوى العالمية بتخفيف بعض العقوبات مقابل أن تقلص طهران برنامجها النووي. وكانت إيران قد طالبت الولايات المتحدة في وقت سابق ببذل المزيد لإزالة العقبات أمام عمل القطاع المصرفي.

وقضت المحكمة الاميركية العليا أمس الاربعاء بأن على ايران تسليم نحو ملياري دولار من اموالها المجمدة للناجين وعائلات ضحايا هجمات تلقي واشنطن مسؤوليتها على الجمهورية الاسلامية.

وبين الضحايا أقارب 241 جنديا اميركيا قتلوا في 23 أكتوبر 1983 في هجومين انتحاريين استهدفا الكتيبتين الأميركية والفرنسية في القوة المتعددة الجنسية في بيروت. ويتعلق القرار بأكثر من ألف أميركي.

وهددت إيران، الاثنين، برفع قضية امام محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة في حال نفذت قرارها باقتطاع الملياري دولار.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الاثنين، “نحمل الادارة الأميركية مسؤولية الحفاظ على الأموال الإيرانية، وفي حال نهبها فسنرفع قضية الى محكمة العدل الدولية”.

واتخذ قرار المحكمة الأميركية العليا في سياق حساس وصعب بعد تسعة أشهر من التوقيع على الاتفاق التاريخي المتعلق ببرنامج إيران النووي.

ولا تزال البنوك الأوروبية والآسيوية غير قادرة على التعامل مع ايران خشية تبعات القوانين الأميركية التي لا تزال تعاقب إيران لاتهامها بمساندة الإرهاب وانتهاك حقوق الانسان وبسبب برنامجها الصاروخي البالستي.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *