خطة خليجية أميركية لأزمة اليمن: حكومة وطنية وانسحاب الحوثيين
الرئيسية » اخبار » خطة خليجية أميركية لأزمة اليمن: حكومة وطنية وانسحاب الحوثيين

الجبير وكيرى
الجبير وكيرى
اخبار خليجي رئيسى

خطة خليجية أميركية لأزمة اليمن: حكومة وطنية وانسحاب الحوثيين

image_pdfimage_print

كشف وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحافي، الخميس، مع نظيره السعودي عادل الجبير، في جدة، عن خطة جديدة لإطلاق مفاوضات اليمن المتوقفة، تقضي بتسليم أسلحة الميليشيات وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح كيري أنه وافق، خلال محادثات مع دول الخليج العربية والأمم المتحدة في السعودية، على خطة لاستئناف محادثات السلام في اليمن بهدف تشكيل حكومة وحدة، مضيفاً أن جماعة الحوثي يجب أن توقف قصفها عبر الحدود مع السعودية وأن تتخلى عن أسلحتها وتشارك في حكومة وحدة مع خصومها المحليين.

وقال: “وافقنا على نهج جديد للمفاوضات مع مسارين سياسي وأمني يعملان بالتزامن من أجل توفير تسوية شاملة، الاتفاق النهائي سيشمل في المرحلة الأولى تشكيلاً سريعاً لحكومة وحدة وطنية وسحب القوات من العاصمة صنعاء ومناطق أخرى ونقل جميع الأسلحة الثقيلة ومنها الصواريخ البالستية من الحوثيين والقوات المتحالفة معها إلى أطراف ثالثة”.

والتقى كيري بالعاهل السعودي الملك سلمان وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الخميس، لمناقشة سبل إنهاء الصراع في اليمن واستئناف محادثات السلام بين الجانبين المتحاربين.

من جهته، طالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الحوثيين بفك الحصار عن المدن اليمنية، وإدخال المساعدات للمحاصرين فيها، مؤكدًا رفضه لكل الاجراءات أحادية الجانب من قبل الحوثيين.

وشدد على أن الوصول إلى حل للأزمة اليمنية يستند على المبادرة الخليجية والحوار الوطني والقرار 2216، معرباً عن رفضه خطوات الحوثيين الأحادية في اليمن بإنشاء مجلس رئاسي.

وذكر أن الدول الراعية أكدت مجدداً رفضها للخطوات الأحادية التي اتخذتها الميليشيات، موضحاً أن الاجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ركز على بحث الأوضاع في المنطقة وخاصة في اليمن.

ونوه وزير الخارجية السعودية إلى أن المملكة تدخلت لحماية الشرعية في اليمن حتى لا تقع البلاد في قبضة ميليشيات حزب الله وإيران، مشيراً إلى أن الانقلابيين استولوا على المدن اليمنية بقوة السلاح.

وأكد الجبير على دعم المملكة العربية السعودية لليمن وكافة الجهود التي تهدف للوصول لحل سلمي للأزمة اليمنية، مطالباً كل الأطراف اليمنية بالتجاوب مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مطالباً كذلك المتمردين الحوثيين بفك الحصار عن المدن اليمنية والسماح بإدخال المساعدات في اليمن.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *