خطة عمل أوروبية لقطع منابع تمويل الإرهابين
الرئيسية » اخبار » خطة عمل أوروبية لقطع منابع تمويل الإرهابين

0,,19375460_303,00
اخبار اخبار منوعة عالم

خطة عمل أوروبية لقطع منابع تمويل الإرهابين

عقب الهجوم الإرهابي الذي نفذه انتحاريون إسلاميون في مطار أتاتورك بإسطنبول، يعتزم الاتحاد الأوروبي العمل على قطع منابع التمويل عن الإرهابيين في أوروبا.

وقالت مفوضة العدل الأوروبية را ورو في تصريحات لصحيفة “فيلت” الألمانية الصادرة الاثنين: “يتعين علينا قطع منابع التمويل عن الإرهابيين”، مضيفة أن المفوضية الأوروبية تعتزم اتخاذ قرارات في هذا الشأن الثلاثاء.

وتقترح المفوضية تشديد القوانين الخاصة بالعملات الافتراضية وبطاقات شحن الهواتف الجوالة المدفوعة مسبقا.

وقالت ورو: “سنقترح علاوة على ذلك قائمة بالدول الأعلى خطورة التي تحتاج إلى تشديد الرقابة على مصارفها لإغلاق منافذ (تمويل الإرهابيين) في أوروبا”.

وبحسب بيانات ورو، تشمل هذه القائمة أفغانستان والبوسنة والهرسك وجويانا والعراق ولاوس وسورية وأوغندا وفانواتو واليمن وإيران وكوريا الشمالية.

ووفقا للإجراءات المقترحة، فإنه سيتعين على من يريد التعامل بالعملة الإلكترونية بيتكوين الكشف عن هويته.

كما تقترح المفوضية الأوروبية تقليل الحد الأقصى لشحن بطاقات الهواتف المحمولة المدفوعة مسبقا دون الكشف عن الهوية من 250 يورو إلى 150 يورو، بالإضافة إلى تشديد تنظيم استخدام بطاقات الائتمان مجهولة الهوية والقابلة للشحن. وتم عرض بعض هذه المقترحات في فبراير في أعقاب هجمات باريس.

وتعتبر البطاقات المدفوعة سلفا والتي كشف انها استخدمت في التحضير لاعتداءات باريس لتمويل تامين سيارات وشقق للمهاجمين، بديلا عن بطاقات الدفع العادية لا سيما بالنسبة للاشخاص الذين ليست لديهم حسابات مصرفية.

والبطاقات التي تحمل اختام شركات “فيزا” او “ماستركارد” والمزودة برقم سري تتيح لمستخدميها ان يسحبوا الاموال نقدا من اجهزة السحب الالي او الشراء من متاجر او عبر المواقع الالكترونية على غرار البطاقات الائتمانية العادية الصادرة من المصارف.

وهي موزعة اساسا في المصارف وموجهة بشكل خاص الى الاهالي الباحثين عن وسيلة دفع آمنة ومحدودة المبلغ لأولادهم.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *