داعش يشن هجوما على سد تشرين
الرئيسية » اخبار » داعش يشن هجوما على سد تشرين

داعش يهاجم قوات سوريا الديمقراطية في سد تشرين
داعش يهاجم قوات سوريا الديمقراطية في سد تشرين
اخبار عربى

داعش يشن هجوما على سد تشرين

شن تنظيم داعش هجوماً عنيفاً على مواقع ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية شمال غرب الرقة، بالقرب من سد تشرين بالأسلحة الثقيلة، وهاجم عناصر داعش الميليشيات من جهة الضفة الغربية لنهر الفرات.

مصادر ميدانية قالت إن التنظيم شن هجومه من مناطق سيطرته في ريف الرقة الشمالي الغربي وصولا لجانب سد تشرين، فيما تستمر الاشتباكات بوتيرة عالية حتى اللحظة. ونتج عن الهجوم مقتل 10 من الميليشيات الكردية بالعملية العسكرية وأسر 4 آخرين بحسب مصادر ميدانية.

تباينت الأراء حول هدف التنظيم من العملية العسكرية، فمنهم من رجح القول إن العملية للتخفيف عن مدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم وتحاصرها الميليشيات الكردية.

بينما يبقى الهدف الأساسي بحسب مصادر ميدانية في المنطقة لسكاي هو الالتفاف من قبل تنظيم داعش وحصار الميليشات الكردية من الخلف بعد تقدمها نحو منبج، والبدء بشن عمليات عسكرية من أماكن سيطرته في الرقة والنقاط المتقدمة نحو سد تشرين وريفها ضد الميليشيات الكردية التي تقدمت لعمق مناطق داعش في ريف حلب.

يعتبر هذا الهجوم هو الثاني خلال ثلاثة أسابيع، وذلك بعد هجوم شنه التنظيم منذ يومين على بلدة عين عيسى في الريف الشمالي للرقة، إلا أن المصادر الميدانية تؤكد أن الهجمة الحالية هي الأكبر والأعنف على نقاط الميليشيات الكردية.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على سد تشرين منذ ربيع 2014 وكذا على الضفة الغربية لنهر الفرات من جرابلس على الحدود السورية التركية إلى الرقة (شمال)، معقل التنظيم بسوريا، ليخسر خلال الستة أشهر الماضية السد وعشرات القرى والبلدات التي كان يسيطر عليها لصالح الميليشيات الكردية.

ويتمتع سد تشرين الواقع في منطقة منبج بمحافظة حلب بأهمية استراتيجية كبيرة إذ يعد صلة الوصل بين محافظتي حلب والرقة، ففي حال سيطر عليه التظيم يكون قد أحكم الخناق على القوات المهاجمة بشكل كامل خاصة وأن هذا الطريق الوحيد لإمداد الميليشيات الكردية التي تحاصر مدينة منبج.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *