"داني".. قبيلة إندونيسية تحنط جثامين الموتى لمئات السنوات - الوطن العربي
الرئيسية » الوطن لايت » “داني”.. قبيلة إندونيسية تحنط جثامين الموتى لمئات السنوات

الوطن لايت سوشيال ميديا صور

“داني”.. قبيلة إندونيسية تحنط جثامين الموتى لمئات السنوات

تلك المنطقة، من أكثر المناطق المنعزلة والتي يتوافد عليها السائحون للبعد عن صخب المدينة وضوضائها، كما أيضًا يتوافدون عليها لمشاهدة القبائل البدائية التي تسكن هذا الوادي.

نشرت صحيفة ذا صن البريطانية، تقريرًا مصورًا من داخل قبيلة إندونيسية تحتفظ بجثث أسلافها لمئات السنوات.

وقالت الصحيفة، إن سكان القبيلة، الذين يعيشون في منطقة نائية من المرتفعات الوسطى بابوان، يحتفظون بجثث أسلافهم في حالة شبه مثالية لمئات السنين، لافتة إلى أن القبيلة تستخدم التحنيط بالتدخين للحفاظ على جثث أجدادهم، على الرغم من أن هذا الأسلوب لم يعد يمارس إلا نادرًا، إلا أن قبائل “داني” لا تزال تحافظ على عدد من المومياوات كرمز لاحترامهم لأسلافهم.

وأظهرت الصور رئيس القبيلة، إيلي مابل، وهو يحمل بقايا جثة أحد سكان القبيلة، وهي محترقة تمامًا.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تلك المنطقة، من أكثر المناطق المنعزلة والتي يتوافد عليها السائحون للبعد عن صخب المدينة وضوضائها، كما أيضًا يتوافدون عليها لمشاهدة القبائل البدائية التي تسكن هذا الوادي، و يعتبروا هم السكان الأصليين للوادي، حيث كانوا يسكنوا هذا الوادي منذ الكثير من القرون الطولية والذين ينقطعون عن متاع الحياة وتقدم الحضارات، حيث نجد هذه البدائية في ملابسهم البدائية ومعتقداتهم الغريبة والطقوس التي يقومون بها.

وقالت إن النساء يرتدون تنانير مصنوعة من الألياف الساحلية المنسوجة، والمزينة بالأكياس والقش، كما تلبس في الرأس ما يسمى بـ”نوكين”.

ومن بين العادات الغريبة التي تقوم بها القبيلة، تنظيم كل أغسطس، معارك وهمية مع القبائل المجاورة؛ للاحتفال بالخصوبة والرفاة فضلاً عن دعم التقاليد القديمة.

ولفتت الصحيفة إلى أن تلك القبيلة تم اكتشافها بالصدفة من قبل عالم الحيوان الأميركي، ريتشارد أرشبولد، في عام 1938.

3-86 22-42

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *