دراسة: #الواقع_الافتراضي يعالج "جنون العظمة" - الوطن العربي
الرئيسية » منوعات » صحة » دراسة: #الواقع_الافتراضي يعالج “جنون العظمة”

الواقع الافتراضي
الواقع الافتراضي
صحة منوعات

دراسة: #الواقع_الافتراضي يعالج “جنون العظمة”

image_pdfimage_print

خلصت دراسة أميركية إلى إمكانية استخدام تقنية الواقع الافتراضي لعلاج حالات البارانويا الشديدة عن طريق السماح للمرضى بمواجهة المواقف التي يخشونها دون الخوف منها أو اللجوء إلى استخدام سلوكيات الدفاع.

وتجمع الدراسة الصادرة من جامعة أكسفورد بين تقنيات العلاج النفسي القائم على الأدلة مع أحدث التقنيات لمحاكاة مواقف اجتماعية في الواقع الافتراضي للحد من المخاوف الناجمة عن المرض النفسي المعروف باسم “جنون العظمة” أو “جنون الارتياب”.

ويُعرّف “جنون الارتياب” أو الهذاء بأنه مرض نفسي مزمن يتسم بالوهام، وهي أفكار يعتنقها المريض ويؤمن إيماناً وثيقاً بتعرضه للاضطهاد أو الملاحقة ويفسر سلوك الآخرين تفسيراً يتسق وهذا الاعتقاد.

وأجريت الدراسة على 30 مريض واستخدم فريق العمل الواقع الافتراضي لإعادة خلق المواقف الاجتماعية التي يجدها المرضى مخيفة وصعبة جداً، وبعد الدراسة لم يعد يعاني 50% منهم من حالات جنون ارتياب شديدة في نهاية يوم الاختبار.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *