دعوات من داخل حزب نداء تونس بإبعاد نجل السبسي
الرئيسية » اخبار » دعوات من داخل حزب نداء تونس بإبعاد نجل السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
اخبار رئيسى عربى

دعوات من داخل حزب نداء تونس بإبعاد نجل السبسي

يعيش حزب الرئيس التونسي الباجي قاد السبسي نداء تونس، أزمة حقيقية تنذر بانشقاق جديد في صفوفه، وذلك على خلفية ما أطلق عليه “الندائيون الغاضبون” هيمنة السبسي الابن على دواليب الحزب.

وعارض “الندائيون الغاضبون”، تعيين رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيسًا للهيئة السياسية للحزب، في إشارة إلى أنّ حافظ قائد السبسي، المدير التنفيذي، هو الذي سيقود الحزب فعليًّا، باعتبار أنّ الشاهد مشغول برئاسة الحكومة ومشاكل الدولة، وقد سعى السبسي الابن إلى ذلك، قصدًا.

وأوضح القيادي وعضو الهيئة السياسية لحزب نداء تونس خميس قسيلة، أنّ حافظ السبسي “أضرّ بالحزب وبالدولة وبأبيه رئيس الجمهورية”، مضيفًا في تصريح إذاعي، أن “نداء تونس يعيش أزمة حقيقية وعميقة”، مؤكدًا أنه “لا حلول لهذه الأزمة إلا بإبعاد حافظ قائد السبسي (ابن أبيه) من الحزب”.

وشدّد قسيلة، على أنّ “كل المشاكل التي ارتبطت بحزب نداء تونس وكانت سببًا في انقسامه تعود أساسًا إلى السبسي الابن”.

ضد التوريث

بدوره طالب “الندائيون الغاضبون”، المجتمعون أمس، “لإنقاذ الحزب” بضرورة إلغاء خطة المدير التنفيذي التي يضطلع بها حافظ قائد السبسي.

وأكّد القيادي خميس قسيلة، على أنّ السبسي الابن “أكثر من أضرّ بالحزب، وبالتالي فان بقاءه غير مجدٍ، لأنّ بقاءه يرتبط لدى الجميع بمسألة التوريث”.

واعتبر رضا بالحاج، أنّ “انتخاب يوسف الشاهد رئيسًا للهيئة السياسية لنداء تونس، إنّما يهدف إلى تمهيد الطريق لهيمنة حافظ قائد السبسي على الحزب والدولة”.

وأكد هذا الرأي بالتوضيح، أنّ الشاهد “سينقسم بين القصبة (رئاسة الحكومة) والحزب، وهو ما لا يخوّل له الإشراف الفعلي على الحزب والحكومة، ما يترك الفضاء فسيحًا أمام السبسي الابن للسيطرة على مختلف مفاصل نداء تونس.

وشدّد رضا بالحاج في تصريح إذاعي عقب اجتماع الأمس، أنّ حزبه أصبح “مشلولًا”، مضيفًا “الخطر الأكبر هو هيمنة الدولة على الأحزاب، والتوجّه نحو ديمقراطية مسيّرة”، في إشارة إلى تكليف رئيس الحكومة برئاسة الهيئة السياسية لحزب نداء تونس.

ورفضت قيادات من حزب نداء تونس، في بيان، اطلع “إرم نيوز” على نسخة منه، تكليف الشاهد برئاسة الهيئة السياسية، منادين بإنقاذ حزبهم من “عقلية التوريث والهيمنة”.

رسالة جديدة اللهجة

ووجه اليوم الثلاثاء، القيادي في حزب نداء تونس فوزي اللومي، رسالة إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أكد له أنّ “قرار ترشيحك فوقي ومسقط وبتلك الطريقة الفلكلورية التي أعدّها المدير التنفيذي (السبسي الابن)، حتى يكون ترشيحك بهدف استقواء المدير التنفيذي على باقي الأطراف داخل الحزب وتهميشها وفرض سياسة الأمر الواقع، فهذا عين الخطأ ولن يزيد الحزب إلا مشاكل..”.

وأكد اللومي، أنّ “المدير التنفيذي الحالي انقلب على كل التوافقات التي توصلت لها القيادات قبل مؤتمر سوسة، حيث فرض ما يشاء وتسبب في أزمة في حزب نداء تونس، نعيش تبعاتها إلى يومنا هذا”.

وشدّد، على أنّ “الحلّ الوحيد لأزمة الحزب يكون بوضع حدّ للانفراد بالرأي والقرار، والتوقف عن التعامل مع الحزب كمؤسسة خاصة واحترام قيادات الحزب الوطنية والجهوية والمحلية، ويكون خاصة بالتوجه إلى مؤتمر ديمقراطي حقيقي يفرز قيادة منتخبة وشرعية”.

وعيّن حافظ قائد السبسي، مديرًا تنفيذيًّا وممثلًا قانونيًّا لحزب نداء تونس، عقب المؤتمر الأول للحزب “الوفاء”، بداية يناير 2016.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *