ذهبية نيمار التاريخية تشل حركة شوارع ريو - الوطن العربي
الرئيسية » الوطن لايت » ذهبية نيمار التاريخية تشل حركة شوارع ريو

لاعب البرازيل نيمار
لاعب البرازيل نيمار
أوروبا الوطن لايت رياضة

ذهبية نيمار التاريخية تشل حركة شوارع ريو

على مدار أكثر من أسبوعين، تصارع أكثر من 10 آلاف رياضي ورياضية على 306 ميدالية ذهبية في 28 رياضة مختلفة، لكن ظلت ذهبية نيمار هي الأهم والأبرز خلال دورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016”.

وفيما يسدل الستار رسمياً، اليوم الأحد، على فعاليات هذه الدورة الأولمبية، اعتبر البرازيليون أن ماراثون الأولمبياد بلغ نهايته بعدما حصد نجم كرة القدم الشهير نيمار دا سيلفا ورفاقه الميدالية الأهم للبلد المضيف، بعد الفوز على المنتخب الألماني في نهائي مسابقة كرة القدم رجال.

ورغم العروض القوية التي قدمها رياضيو البرازيل في أكثر من مسابقة بمختلف الرياضات في هذه الدورة، والذهبيات التي حصدها لاعبو البرازيل في أكثر من رياضة، كانت ذهبية كرة القدم هي الترمومتر الحقيقي الذي يقيس به الجمهور البرازيلي نجاح هذه الدورة الأولمبية التي استضافتها بلاد الساحرة المستديرة.

ورغم الاحتجاجات العديدة التي سبقت إقامة هذه الدورة وظهرت في صورة مظاهرات وإضرابات عنيفة في قطاعات حيوية بالبرازيل كادت تهدد الاستضافة، كانت الذهبية التي أحرزها المنتخب البرازيلي بمثابة الشرارة لانطلاق الاحتفال الكبير والكرنفال الجماهيري في ريو دي جانيرو ومختلف المدن البرازيلية.

وبمجرد تسديد نيمار لركلة الترجيح الخامسة الحاسمة التي أهدت “السامبا” الفوز الغالي على “المانشافت”، انطلقت الاحتفالات في كل مكان بالبرازيل وخاصة في ريو دي جانيرو التي استضافت فعاليات الدورة.

ومع هذا النجاح لنيمار وزملائه بالفريق، رفع أنصار السامبا لافتات يطالبون فيها نيمار باستعادة لقب العالم من خلال المونديال المقبل في روسيا.

وخرج البرازيليون إلى الشوارع وإلى شاطئ كوباكابانا الشهير للاحتفال بالنصر الغالي، واحتشد الآلاف في منطقة “لابا” الحيوية بقلب العاصمة البرازيلية القديمة لتتوقف حركة المرور بشكل كبير في وسط المدينة العتيقة.

وتسببت استعراضات المشجعين وحلقات الرقص بوسط المدينة وعلى شاطئ كوباكابانا في شلل مروري تام بالعديد من الطرق.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *