#روحاني لأمير قطر: #إيران مستعدة للتشاور مع دول المنطقة - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » #روحاني لأمير قطر: #إيران مستعدة للتشاور مع دول المنطقة

روحاني والشيخ تميم
روحاني والشيخ تميم
اخبار خليجي

#روحاني لأمير قطر: #إيران مستعدة للتشاور مع دول المنطقة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمس الأربعاء، استعداد طهران للدخول في مشاورات مع دول المنطقة لتسوية الخلافات.

وقال روحاني في اتصال هاتفي مع أمير قطر، إن تسوية الخلافات تتطلب مشاركة جميع دول المنطقة وعبر الحوار.

وقال مكتب روحاني إن الأخير تلقى اتصالاً هاتفياً بمناسبة حلول شهر رمضان من قبل أمير قطر، مبيناً أن “طهران ترحب بتوسيع وتعميق التعاون مع الدوحة”، معتبراً أن “إيران تسعى لتعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة”.

وأوضح روحاني بحسب بيان مكتبه أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقطر لديهما أهداف مشتركة ويمكنهما من خلال التعاون والتشاور أن يحققا أهدافهما التي تصب في إطار التنمية والاستقرار في المنطقة”.

وأضاف روحاني أن “إيران تريد الخير والصلاح دوماً لدول المنطقة، وتأمل بأن تتمكن من بذل جهودها وبالتعاون مع دول الجوار ومشاركتها في مسار الاستقرار والهدور في هذه المنطقة الأمر الذي من شأنه أن يضمن مصالح جميع الدول”.

من جانبه، هنأ امير قطر الرئيس روحاني بحلول شهر رمضان المبارك، مضيفاً إن “قطر تفخر بعلاقاتها الودية والوثيقة مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية”.

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني دور إيران ومكانتها الهامة والاستراتيجية في تسوية القضايا الاقليمية،قائلا: إن قطر ترغب بإيجاد علاقات جيدة واستراتيجية بين إيران ودول الساحل الجنوبي للخليج.

ووصف العلاقات بين طهران والدوحة بالاستراتيجية، وقال إن “هذه العلاقات تمضي بوتيرة متنامية دون أن يكون للدول الأخرى أي دور أو تدخل فيها”.

وترفض دول عربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية من بينها العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين، فيما تنفي طهران هذه الاتهامات.

وقطعت السعودية وبعض الدول العربية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران منذ مطلع يناير الماضي عقب اقتحام محتجين إيرانيين البعثات الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد على خلفية إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بالإرهاب.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *