روسيا تكشف عن أحدث قاذفاتها العسكرية النوعية
الرئيسية » اخبار » روسيا تكشف عن أحدث قاذفاتها العسكرية النوعية

Untitledaaaaa
اخبار سلاح

روسيا تكشف عن أحدث قاذفاتها العسكرية النوعية

كشفت وزارة الدفاع الروسية، الإثنين، عن القاذفة الاستراتيجية الجديدة “باك دا” الملقبة بـ “الشبح”، والتي أشرفت على تصميمها وبنائها شركة “توبوليف”.

وذكرت الوزارة أن الحديث لا يدور عن تطوير أي من القاذفات الاستراتيجية المستخدمة حالياً في الجيش الروسي، بل عن بناء طائرة نوعية جديدة ستكون قادرة على حمل أسلحة نووية، واجتياز مسافات طويلة للغاية بسرعة فائقة.

وبثت قناة “روسيا اليوم” مقطعاً مرئياً يظهر التصميم الأول للقاذفة، والتي يرمز اسمها إلى “المجمع الطائر الواعد بعيد المدى”، مشيرة إلى أن تلك القاذفة تثير قلق الخبراء العسكريين الغربيين، الذين أشاروا إلى أنها تشبه إلى حد كبير القاذفة الأمريكية “B-2“.

ولفتت إلى أن تقييمات الخبراء الغربيين، تعتمد على مشاهد تصميم جسد الطائرة الذي يظهر في شريط فيديو أنتجته شركة التصوير التابعة للقوات الجوية الروسية.

وتابعت أن شركة “توبوليف” بدأت بوضع الرؤية الخاصة بتصميم الطائرة الجديدة في عام 2009، وأنه من المقرر أن تقوم القاذفة بأولى التحليقات عام 2019، على أن تدخل المناوبة القتالية في الجيش الروسي بحلول عام 2025.

ويفترض أن تحل تلك الطائرة محل القاذفات من طرازي “تو-95″ و”تو-160” في الطيران الروسي الاستراتيجي بعيد المدى، كما أنها ستكون قادرة على تولي بعض المهمات الخاصة بـ القاذفة الإستراتيجية “تو-22 إم 3”.

وانتهى الخبراء الروس من عمليات تصميم القاذفة العام الماضي، وتقول تقارير أنه من المفترض أن تحمل أسلحة فوق صوتية، وأن الجيل الجديد من القاذفات الشبح الاستراتيجية الروسية “باك – دا”، ستقوم بحمل صواريخ “كروز” الأسرع من الصوت بمقدار 7 أضعاف.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *