سامسونغ تحسن سمعتها وتعوض عملائها عن "نوت 7"
الرئيسية » منوعات » سامسونغ تحسن سمعتها وتعوض عملائها عن “نوت 7”

اخبار منوعة تكنولوجيا منوعات

سامسونغ تحسن سمعتها وتعوض عملائها عن “نوت 7”

image_pdfimage_print

عرضت شركة سامسونغ للإلكترونيات، الخميس، حوافز مالية على عملائها في كوريا الجنوبية الذين يستبدلون هواتفهم الذكية من طراز “غالاكسي نوت 7″، سعيا منها لتحسين سمعتها.

وبدأت الشركة في عرض رد القيمة أو الاستبدال بمنتجات أخرى، حيث تقدم قسيمة بقيمة 26.91 دولارا للعملاء الذين يعيدون هواتفهم من طراز نوت 7، البالغ ثمنه نحو 880 دولارا.

وقالت سامسونغ في بيان إن الحوافز ستعوض المستهلكين عن”الإزعاج الكبير”.

وتسعى الشركة العملاقة لتقليص الأضرار في الوقت الذي يحاول فيه منافسون مثل أبل وإل.جي للإلكترونيات الاستيلاء على حصة سوقية من أكبر شركة للهواتف الذكية في العالم، بعدما أضطرت الأخيرة للتخلي عن أحدث إصداراتها من الأجهزة الذكية.

وتعزز سامسونغ جهود التسويق والترويج لسلسلة الهواتف الذكية الأخرى من طراز غالاكسي لامتصاص الضربة التي تلقتها جراء أزمة “نوت7 “، الذي أوقفت الشركة إنتاجه هذا الأسبوع، بعد فشلها في حل مشكلات ارتفاع درجة حرارة الهواتف التي تسببت في احتراق بعضها.

وفي الولايات المتحدة، بدأت سامسونغ في إرسال صناديق مقاومة للحريق وقفازات واقية للعملاء الذين يعيدون هواتف “نوت 7 ” التي قد تتعرض للانفجار، وهو الأمر الذي أثار موجة تهكم من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *