سلطان القاسمي يرأس الاجتماع الـ41 لمجلس أمناء جامعة الشارقة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » سلطان القاسمي يرأس الاجتماع الـ41 لمجلس أمناء جامعة الشارقة

سلطان القاسمي يرأس اجتماع أمناء جامعة الشارقة
سلطان القاسمي يرأس اجتماع أمناء جامعة الشارقة
الإمارات محليات

سلطان القاسمي يرأس الاجتماع الـ41 لمجلس أمناء جامعة الشارقة

اشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة بالتقدم والتطور المستمر لجامعة الشارقة في إطار مسيرة نهضة علمية واسعة وراسخة مؤكدا سموه أن هذه النهضة المباركة سيعزز مكانة الجامعة في الصفوف الأولى بين الجامعات النظيرة على المستويات المحلية والإقليمية وحتى العالمية.

جاء ذلك في مستهل الاجتماع الحادي والأربعين لمجلس أمناء جامعة الشارقة الذي عقد برئاسة سموه بالعاصمة البريطانية لندن.

وقال سموه بعد توجيه الشكر والتقدير لأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة.. أن مناهج التطوير الأكاديمي والعلمي التي تعمل عليها الجامعة تعزز جوهر الرسالة التي كنا قد وضعناها لها مع بداية تأسيسها وتعزز توجهاتنا بها الآن في الآفاق العالمية التي تشهد حركة سريعة وواسعة في ميادين التطور تلبية لمتطلبات العصر ومقتضياته.. مشيرا سموه إلى أن البنية التأسيسية الجديدة التي شهدتها الجامعة في البناء العلمي وتوسيع آفاق وأدوات البحث العلمي من شأنه أن يبني في هذه المرحلة الجديدة هذه المتطلبات وبالصورة التي تلبي تطلعاتنا.

بعد ذلك بدأ الاجتماع أعماله بالمصادقة على محضر الاجتماع السابق لمجلس الأمناء ثم استمع إلى تقرير قدمه الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة عن منجزات الجامعة خلال العام الأكاديمي : 2015 /2016 بدأه بتوجيه الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة على توجيهات سموه السديدة ودعمه المادي والمعنوي اللامحدود للجامعة التي أكد بأنه هو الأساس في تحقيق الجامعة لتقدمها وتطورها على مختلف الأصعدة.

وأوضح مدير الجامعة أن تقريره يشتمل على بعض مجالات الأداء من بينها الوحدات الأكاديمية والإدارية المقترحة حديثا وحالة الاعتمادات الأكاديمية المحلية والعالمية والأنشطة البحثية وحالة البرامج المعتمدة والمطروحة والبرامج المقترحة بالإضافة إلى قضايا متعلقة بأعضاء هيئة التدريس ونظام تقييمهم المقترح والزيادة المقترحة على رواتبهم.

وقال انه في مجالات الهيكل التنظيمي تم وضع مجموعة من المقترحات من بينها تأسيس معهد للغات ليشتمل على مركز اللغة الإنجليزية ووحدة الكتابة لخدمة أعضاء هيئة التدريس والطلبة والموظفين في الجامعة لمساعدة الطلبة في كتابة أبحاثهم وتقاريرهم البحثية وأطروحاتهم لزيادة عدد الأبحاث المنشورة باللغة الإنجليزية من قبل أعضاء هيئة التدريس في مجلات مرموقة لتحسين تصنيف الجامعة عالميا بالإضافة إلى مقترح مركز اللغة العربية واللغات الأجنبية وذلك لأن الجامعة تتلقى العديد من الطلبات لطرح برامج لغة عربية للناطقين بغيرها ويحتاج طلبتها من غير الناطقين باللغة العربية لدراسة مساقات في اللغة العربية للناطقين بغيرها ومقترح وحدة الترجمة الكتابية والشفوية الذي تقتضيه الكثير من الأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس والكتب ورسائل الماجستير والدكتوراه الصادرة باللغة العربية وغير المدرجة في قواعد بيانات معروفة مثل قاعدة بيانات “سكوبس” حيث تبين أنه يمكن لهذا المركز أن يوفر ترجمة رفيعة المستوى للأبحاث والكتب والأطروحات الصادرة باللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية بهدف نشرها من قبل دور نشر عالمية مرموقة أو في دوريات ومجلات علمية دولية محكمة.

بعد ذلك استعرض النعيمي ما استطاعت أن تحققه الجامعة في مجالات الاعتماد الأكاديمي.. وقال أن جميع البرامج المطروحة وعددها 93 برنامجا معتمدة من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي بالدولة.. وأن /11/ برنامجا حصل على الاعتماد المبدئي والكامل في هذا العام وتم تقديم 24 برنامجا للحصول على الاعتماد المبدئي والكامل وهناك 26 برنامجا مستحقة للاعتماد المبدئي والكامل في الفترة المقبلة و22 برنامجا جديدا قيد الإنجاز.

وفي ميادين الاعترافات الأكاديمية الدولية اوضح النعيمي ان برامج كلية الاتصال حصلت على اعتماد مجلس الاعتماد الأكاديمي الأمريكي للجامعات الغربية في شهر مايو الماضي.. وتم تسليم الدراسات الذاتية لثمانية برامج في الهندسة إلى مجلس الاعتماد الأمريكي للهندسة والتكنولوجيا.. وتم تقديم برنامجين في تكنولوجيا المعلومات إلى مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا.. وقدمت الدراسات الذاتية لبرامج الكيمياء والرياضيات والتقنية الحيوية إلى مجلس الاعتماد الأمريكي للهندسة والتكنولوجيا والعلوم التطبيقية.. وقدمت برامج كلية إدارة الأعمال للحصول على اعتماد الجمعية الأمريكية لتطوير كليات إدارة الأعمال الدولية.

وأكد أنه يتم تصنيف الجامعة بشكل رئيس من قبل هيئة التصنيف الوطنية – مركز إحصاءات ومعلومات التعليم العالي – وهيئات التصنيف العالمية / كيو أس/ وتايمز للتعليم العالي وأنه تم نشر نتائج تصنيف كيو أس لعام 2016 لتحقق جامعة الشارقة تحسنا على مستوى الوطن العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة مقارنة بالعام الماضي.. مشيرا إلى أن الجامعة حصلت على المرتبة الثالثة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة مقارنة مع المرتبة الرابعة للعام الماضي..

وأكد أن الجامعة تواصل وعلى نحو مستمر اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لتحسين أدائها ومستوى تصنيفها مضيفا أن الجامعة حققت هذا العام ارتفاعا في عدد الأبحاث المنشورة بما يؤهلها للدخول ضمن تصنيف تايمز للتعليم العالي لأول مرة.

واستعرض تطورات النهضة العلمية في جامعة الشارقة بعد إعادة تنظيم بنية البحث العلمي فيها.. وقال أنه تم تشكيل مجموعات بحثية ومراكز بحثية وهيئات الأبحاث الخدمية في المعاهد البحثية الثلاثة وبدأت المجموعات البحثية المتعددة نشاطها.

واستعرض مدير الجامعة في تقريره المشاريع الهامة المقرر أن تعمل على تنفيذها جامعة الشارقة خلال العام المقبل ومنها طرح المزيد من برامج الدراسات العليا بهدف تزويد المعاهد والمراكز البحثية بمزيد من طلبة الدراسات العليا وذلك لتحسين المخرجات البحثية وتوظيف عدد من أعضاء هيئة التدريس من ذوي الخبرات والكفاءات البحثية الجيدة وترجمة أبحاث مهمة مكتوبة باللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية ونشرها في مجلات دولية مرموقة وتأسيس مركز تمثيل للدول العربية المرتبطة بالمعهد الدولي للقوانين ذات الطابع الفرنسي وتجديد ترخيص الجامعة والحصول على الاعتماد المؤسسي الدولي وكذلك الحصول على الاعتماد الأكاديمي لحوالي 35 من البرامج الجديدة والبرامج القائمة حاليا وتنفيذ المرحلة الثانية من نظام إدارة تقييم المساقات والبرامج فضلا عن تنفيذ نظام محدث لتقييم أداء أعضاء هيئة التدريس ومثله لتقييم الموظفين الإداريين والتحديث التدريجي للبنية التحتية للجامعة ويشمل ذلك تكنولوجيا المعلومات والقاعات الدراسية والمسارح ونظام السلامة.

و شكر المجلس مدير الجامعة على تقريره وعلى الجهود التي يقوم بها جميع العاملين بها.

بعد ذلك اعتمد المجلس مشروع الميزانية العامة للجامعة للعام الأكاديمي 2016/2017 والبالغة /838/ مليون درهم كما استعرض عددا من الموضوعات المطروحة من قبل اللجنة الأكاديمية وكان من بينها الوظائف القيادية الشاغرة في الجامعة.

واعتمد إنشاء معهد اللغات وما يشتمل عليه من مركز اللغة الإنجليزية ووحدة الترجمة ومركز اللغات واللغة العربية للناطقين بغيرها ووحدة الكتابة.. كما اعتمد طرح برامج أكاديمية جديدة وهي: ماجستير العلوم في العلوم والتكنولوجيا البيئية وماجستير العلوم في علوم الصحة البيئية وماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد وبكالوريوس العلوم في هندسة البرمجيات وبكالوريوس التربية في الطفولة المبكرة.

واطلع المجلس على التقدم الذي حققته الجامعة في البرامج التي اعتمدها مجلس الأمناء في اجتماعه السابق وعلى مستوى الأداء في البحث العلمي وإنجازاته وعلى تقرير لجنة الالتزام والتدقيق ووافق على زيادة رواتب أعضاء الهيئة التدريسية وزيارة الرسوم الدراسية واستعرض لوائح الجامعة بعد أن جرى تطويرها كما بحث عددا من القضايا المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس وترقية عدد منهم إلى درجة أستاذ أو أستاذ مشارك واعتمد نظاما جديدا لتقييم أعضاء هيئة التدريس.

وانتهى الاجتماع إلى اعتماد تخريج الطلبة الذين أنهوا متطلبات تخريجهم لنيل درجة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس في فصل الربيع 2016/2015.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *