سلمان آل خليفة يؤكد: آسيا متحدة
الرئيسية » رياضة » سلمان آل خليفة يؤكد: آسيا متحدة

الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي
الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي
السعودية رياضة

سلمان آل خليفة يؤكد: آسيا متحدة

image_pdfimage_print

أبلغ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رويترز بأن القارة وجهت رسالة “مسموعة وواضحة” إلى الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) بأنها متحدة في عزمها للدفاع عن مصالحها.

وبعد أن استبعد الفيفا مرشحا قطريا في اللحظات الأخيرة قبل تصويت على انتخاب ثلاثة أعضاء لمجلس الفيفا، رفض ممثلو الاتحادات الوطنية في الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الآسيوي جدول الاجتماع الثلاثاء.

وأعلن الشيخ سلمان انتهاء الجمعية العمومية بعد 27 دقيقة فقط من بدايتها بعدما رأى جياني إنفانتينو رئيس الفيفا “قوة الرأي في الغرفة”.

وقال الشيخ سلمان في مقابلة مع رويترز عقب الاجتماع “تحدث الأعضاء بصوت واحد وأرسلوا رسالة مسموعة وواضحة”.

وأضاف “جميع الحاضرين هنا وفي جميع أنحاء العالم شهدوا على أن آسيا متحدة”.

وخسر الشيخ سلمان وهو أحد أفراد العائلة الملكية في البحرين – أمام إنفانتينو في انتخابات رئاسة الفيفا في فبراير شباط الماضي لانتخاب خليفة للسويسري الموقوف سيب بلاتر.

وأجرى إنفانتينو منذ ذلك الحين حملة إصلاحات تهدف لانتشال الفيفا من فضائح الفساد التي لطخت سمعته خلال آخر 16 شهرا.

وحل مجلس الفيفا المكون من 36 عضوا محل اللجنة التنفيذية التي طالتها شكوك واسعة في الفترة الأخيرة.

ويمثل آسيا في مجلس الفيفا حاليا الشيخ سلمان كونه نائبا لرئيس الفيفا وثلاثة أعضاء آخرين من اليابان وماليزيا والكويت.

وأعلن سبعة مرشحين عزمهم خوض الانتخابات لشغل ثلاثة مقاعد إضافية لآسيا وأحدها مخصص لامرأة ولكن الفيفا قرر استبعاد القطري سعود المهندي يوم الأحد أي قبل يومين فقط من عملية التصويت.

واجتاز المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري فحص النزاهة الضروري من الفيفا لكنه استبعد من السباق “استنادا إلى تقرير غرفة التحقيق في لجنة القيم بالاتحاد الدولي”.

وفي أغسطس آب الماضي أوصى محقق في لجنة القيم بالفيفا بإيقاف المهندي لعامين ونصف العام على الأقل بسبب مزاعم عن رفضه التعاون مع تحقيق. ونفى المهندي ارتكاب أي مخالفات.

وكانت الاستياء الناجم عن تلك الخطوة محور الحديث الذي جرى في أروقة الفندق الذي استضاف الجمعية العمومية عشية التصويت واتضح موقف الوفود الثلاثاء.

وقال الشيخ سلمان “لا ينبغي أن ننسى أن الأعضاء المنتخبين لمجلس الفيفا سيكونون كذلك ممثلين لآسيا”. وأضاف “يجب أن نحرص على إقامة العدل.”

وتبادل الشيخ سلمان وإنفانتينو التذكارات قبل عملية التصويت على جدول الاجتماع وبدا البحريني متحمسا بشأن بعض النقاط الموجودة في جدول أعمال الرجل السويسري.

وكان زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 40 فريقا جزءا مهما من حملة إنفانتينو قبل انتخابات فبراير شباط الماضي وألمح مؤخرا إلى أن هذا قد يتحقق في كأس العالم 2026.

وقال الشيخ سلمان إنه إذا توصلت الأطراف المعنية لاتفاق فإن زيادة المنتخبات المشاركة في كأس العالم سيكون أمرا جيدا.

وأضاف “إذا شعرت كل الاتحادات بأنها ممثلة بصورة إيجابية.. فسيوافق الجميع”.

وتابع “هناك قلق كبير سواء من جانب الأندية المحترفة أو من بعض المنتخبات بشأن اللاعبين المعنيين أو طول فترة البطولة”.

وأردف “إذا تمكنا من تبديد تلك المخاوف وشعر الجميع بالسعادة فلم لا؟ سيعود ذلك بالنفع على الجميع”.

وقال “أعتقد أنه إذا كان بمقدورنا الحصول على ستة مقاعد بدلا من 4.5 مقعد في الوقت الحالي فهذا سيكون جيدا. 0.5 (مقعد) ليس مضمونا. سيكون من المعقول أن نضمن ستة مقاعد”.

ويتحدد نصف المقعد في نهائيات كأس العالم بعد مواجهة فاصلة بين صاحبي المركز الخامس بتصفيات آسيا والمركز الرابع بتصفيات اتحاد منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (الكونكاكاف).

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *