#سلمان_الحمود: نراهن على مشاركة طلبة #الكويت في البناء والتنمية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » #سلمان_الحمود: نراهن على مشاركة طلبة #الكويت في البناء والتنمية

سلمان الحمود
سلمان الحمود
الكويت محليات

#سلمان_الحمود: نراهن على مشاركة طلبة #الكويت في البناء والتنمية

أفاد وزير الأعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود، بأن “الدولة تراهن على دور شباب الكويت في المشاركة بمسيرة البناء والتنمية”.

وقال الشيخ سلمان الحمود، خلال افتتاحه، فعاليات المؤتمر الخامس والعشرين للهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وذلك نيابة عن سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، في فندق الجميرا، قال إن “ما حققه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت من نجاح وتميز وانتشار واسع وتأثير قوي على الساحة الطلابية العالمية هي نتاج جهود دؤوبة وعمل وطني متواصل، قامت به أفرع الاتحاد داخل وخارج الكويت، قادها بكل اقتدار وكفاءة شباب الكويت”.

واضاف أن “ما يحيط بالمنطقة من تطورات وأحداث متلاحقة، تفرض علينا جميعا توجيه كل الطاقات الشبابية والطلابية الى التمسك بوحدتنا وقيمنا وثوابتنا الوطنية للارتقاء بتطور وازدهار الكويت تحت قيادة سمو امير البلاد، وسمو ولي العهد”.

وزاد أنه “لمن دواعي الشرف أن أنوب عن سمو ولي العهد في افتتاح المؤتمر الذي يشمله سموه، بكريم رعايته وعنايته، وهو ما يؤكد دعم ورعاية القيادة العليا في البلاد لكل عمل وطني، يرسخ ديموقراطية المنهج وقبول الرأي والرأي الآخر، لكل ما فيه مصلحة الكويت العليا، وهي القيم التي تفاخر بها الكويت منذ نشأتها، ويعتز بها شعبها الوفي”.

بدوره، قال وكيل ديوان سمو ولي العهد للشؤون المحلية الشيخ أحمد الجابر، ان “القيادة السياسية في البلاد تدعم فعاليات ومؤتمرات الشباب في المجالات كافة”، مؤكدا ان الشباب هم قادة المستقبل وثروة البلاد.

واضاف الجابر، نتمنى ان يحقق المؤتمر الأهداف المرجوة منه داخل البلاد وخارجها لخدمة الجموع الطلابية ورفع اسم الكويت عاليا.

من جانبه، قال رئيس الهيئة التنفيذية محمد العتيبي، “عودتنا القيادة السياسية الحكيمة ممثلة في صاحب السمو أمير البلاد، وسمو ولي العهد على الكرم الدائم في دعم الحركة الطلابية الكويتية”.

واضاف “بدأت الحركة الطلابية الكويتية في نهايات العام 1964 وبدأت معها رحلة التحدي والطموح، وانطلقت معها سلسلة الإنجازات والمكتسبات والمواقف الوطنية على الصعيدين الإقليمي والإسلامي”.

وتابع، “على صعيد العمل الوطني لا يزايد أحد على ما قدمته الحركة الطلابية من دروس في البطولة والتحدي، فقدمت الشهداء، وقدمت الأسرى، وبذلت الدم، وبذلت الغالي والنفيس، من أجل تراب الوطن، فأقامت مؤتمرات عدة في شتى بلاد العالم من أجل نصرة الكويت، عندما جار علينا النظام الصدامي البائد وكان لفروع الاتحاد دون استثناء الدور البارز في مجال الدفاع عن قضيتنا العادلة”.

واختتم المؤتمر بالموافقة على التقرير الاداري والمالي للهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وتم منح الثقة للهيئة التنفيذية وأعضاء الهيئة برئاسة محمد العتيبي الذين تقدموا باستقالتهم.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *