سليماني يجهّز الحشد الشعبي لإجهاض مشروع تقسيم نينوى
الرئيسية » اخبار » سليماني يجهّز الحشد الشعبي لإجهاض مشروع تقسيم نينوى

قاسم سليمانى
قاسم سليمانى
اخبار رئيسى عربى

سليماني يجهّز الحشد الشعبي لإجهاض مشروع تقسيم نينوى

تخطط ميليشيات الحشد الشعبي للتصدي لمشروع تقسيم نينوى وإجهاضه. وقالت مصادر عراقية إن قيادات الحشد الشعبي بحثت مع قائد ميليشيا فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني مشروع تقسيم نينوى بين العرب والأكراد وتحويلها إلى إقليم منفصل عن الحكومة المركزية في بغداد.

وكان الأكراد قد طرحوا مشروعا لتقسيم محافظة نينوى إلى ثلاث محافظات إحداها في سنجار، قبل بدء عملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، ويصرّ الأكراد في هذا التقسيم على أن تكون محافظة سنجار تابعة لإقليم كردستان.

وقالت المصادر العراقية إن الاجتماع ناقش مخاطر انفصال نينوى على المكون الشيعي وما يلحقه من تهديد مباشر.

وكشفت المصادر أن الاجتماع قرر إجهاض أية محاولات من شأنها إعلان انفصال نينوى. ولفتت المصادر إلى أن سليماني طلب من قيادة الحشد الشعبي إرسال قوات إضافية إلى محافظة نينوى تحسبا لأية إجراءات قد تتم في أعقاب تحرير الموصل.

في غضون ذلك، استنكرت كتلة دولة القانون النيابية الجمعة دعوات تقسيم مدينة الموصل لعدة محافظات حسب المكونات، محذرة من أن أية دعوة لاستقلال كلّ مكون بتشكيل إداري منفصل هي دعوة لـ”الصراع والتخاصم”.

وحذر رئيس الكتلة علي الأديب في بيان أصدره الجمعة من مخاطر تقسيم مدينة الموصل، مستنكرا التصريحات الصادرة في هذا الاتجاه.

وقال “نحن أحوج ما نكون إلى توحيد الصف وعدم تشتيت الكلمة لضمان التحرير الكامل والشامل، ونؤكد على وحدة العراق ووحدة مجتمعه بمختلف أطيافه ومكوناته”.

وحذر الأديب من أن أية دعوة لاستقلال كل مكون بتشكيل إداري منفصل هي دعوة للصراع والتخاصم.

وكان النائب عن محافظة نينوى عبدالرحمن اللويزي اتهم الحزب الديموقراطي الكردستاني بـ”منع العرب” من العودة إلى مناطقهم المحررة في المحافظة، محذرا من أن أصوات تقسيم نينوى بدأت تتعالى في ظل الصمت الحكومي.

ومن جهتها، أعلنت اللجنة القانونية في البرلمان العراقي عن جمع تواقيع 100 نائب لمنع تقسيم محافظة نينوى والمساس بوحدة المحافظة، معربة عن رفض مجلس النواب لأية محاولة للتقسيم.

وقال عضو اللجنة سليم شوقي في تصريح صحفي له السبت إن “أعضاء بمجلس النواب قاموا خلال الفترة الماضية بجمع تواقيع 100 نائب بهدف الوقوف بوجه المخططات الرامية لتقسيم محافظة نينوى تحت ذرائع وحجج شتى”.

وأضاف شوقي أن “مجلس النواب يعارض اي محاولات لتقسيم نينوى والمساس بوحدة المحافظة”، داعيا الى “ضرورة توحيد الجهود من اجل تحرير المحافظة والقضاء على الدولة الإسلامية”.

وتتصاعد التحذيرات الرسمية والسياسية والشعبية من نوايا جهات معينة تقسيم محافظة نينوى تحت ذريعة حماية الاقليات بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لانطلاق معركة التحرير.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *