طائرات ودبابات أميركية للعراق بقيمة 2.7 مليار دولار
الرئيسية » اخبار » طائرات ودبابات أميركية للعراق بقيمة 2.7 مليار دولار

السفير الاميركي في العراق ستيوارت جونز
السفير الاميركي في العراق ستيوارت جونز
اخبار اخبار منوعة سلاح

طائرات ودبابات أميركية للعراق بقيمة 2.7 مليار دولار

قال السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز ان بلاده قدمت قرضًا للعراق قيمته 2.7 مليار دولار لشراء طائرات أف 16 ودبابات أم 1، موضحاً أن حكومته بانتظار موافقة نظيرتها العراقية لتسليم القرض. واضاف السفير خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد الاثنين، أن الفائدة التي فرضتها الحكومة الأميركية على هذا القرض قليلة جداً. واوضح أن بلاده ستسلم العراق 4 طائرات اف 16 خلال الشهر المقبل. وقال إن بلاده لا تدعم قوات البيشمركة الكردية على حساب الحكومة أو أي طرف آخر.

وعن دور التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في معركة الفلوجة (60 كم غرب بغداد) الحالية، أشار السفير إلى أن طائرات هذا التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وجه 60 ضربة جوية على مواقع التنظيم في المدينة.

وأشار السفير إلى أن الولايات المتحدة قدمت 850 مليون دولار للحالات الانسانية في العراق، وهناك المزيد من الاموال خلال العام الحالي .. موضحًا أن بلاده تعمل مع العراق لتأسيس صندوق ثانٍ لإعادة اعمار المناطق المحررة.

وردًا على سؤال حول التقارير التي تشير الى انتهاكات ضد المدنيين في الفلوجة، شدد السفير الاميركي على انه لا دليل على وجود انتهاكات ضد المدنيين في المدينة .. مؤكدًا عدم وجود أي تعاون أو تنسيق بين التحالف الدولي والحشد الشعبي المدعوم ايرانيًا.

وكان السفير نفسه قد عبر امس عن قلق بلاده من الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في الفلوجة، ورفضها أي تجاوز عليهم . وشدد السفير خلال اجتماع مع رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي على ضرورة معالجة الخروقات هناك، ووعد ببذل الجهود مع المعنيين بالامر، والمسؤولين عن القطعات العسكرية بمختلف مسمياتها.

وعن امكانية تعرض سد الموصل الى الانهيار، اشار السفير خلال المؤتمر الصحافي الى ان بلاده قلقة حول هذا الامر بسبب عدم صيانته المناسبة .. موضحًا أن الشركة الايطالية التي وقعت عقدًا مع العراق لصيانته ستباشر عملها قبل أكتوبر المقبل.

وكانت عمليات تحرير الفلوجة قد انطلقت في 23 من الشهر الماضي، حيث تم تحرير حوالى 30 قرية حولها، حيث تستعد القوات العراقية حاليًا لإقتحام المدينة لانتزاعها من قبضة داعش الذي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014.