طائرة كويتية تقل مساعدات للاجئين في #الأردن - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » خليجي » طائرة كويتية تقل مساعدات للاجئين في #الأردن

طائرة كويتية تقل مساعدات للاجئين في الأردن
طائرة كويتية تقل مساعدات للاجئين في الأردن
اخبار خليجي

طائرة كويتية تقل مساعدات للاجئين في #الأردن

وصلت إلى العاصمة الأردنية عمان أمس الخميس طائرة تابعة لسلاح الجو الكويتي تقل 47 طنا من المساعدات مقدمة من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية للاجئين السوريين.

وقال رئيس قسم الإغاثة في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية محمد الهولي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت لدى وصول الطائرة الى مطار عمان المدني ان الشحنة هي الثالثة التي تسيرها الهيئة بالتعاون مع وزارة الدفاع الكويتية وسفارة دولة الكويت لدى الأردن.

وأشار إلى أن المساعدات مخصصة للاجئين السوريين في الأردن وعلى الحدود السورية مع الاردن.

وعن حمولة الطائرة قال انها تشمل مواد اغاثية وملابس أطفال واغطية مقدمة من الشعب الكويتي الى اشقائهم اللاجئين السوريين للتخفيف من معاناتهم في ظل الظروف القاسية والأوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون السوريون.

وأشاد الهولي بجهود وزارة الدفاع في دولة الكويت وسلاح الجو الكويتي وسفارة دولة الكويت في الأردن ودورهم في تسهيل إيصال المساعدات الى اللاجئين مثنيا على التسهيلات التي يقدمها الأردن لقوافل الخير الكويتية.

ومن جانبه قال مدير مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالأردن خليل حمد ان الطائرة تحمل مساعدات سيتم توزيعها على حوالي 2500 اسرة سورية تعيش في مختلف مناطق المملكة وتشمل أيضا لاجئين سوريين يعيشون على الجانب السوري من الحدود مع الأردن.

وقال ان الهيئة سيرت في وقت سابق طائرتين حملتا مساعدات استفادت منها حوالي 1800 اسرة مشيدا بالعطاء الكويتي وبتعاون سفارة دولة الكويت في تسهيل مهمة الوفود التي تقدم العون الاغاثي للسوريين.

وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها الأردن الملحق الدبلوماسي خالد الصقعبي والمسؤولون في مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية (الأردن) فيما ضم الوفد المرافق للطائرة ممثل قسم العمل التطوعي في الهيئة ناصر البسام.

وتشير بيانات رسمية اردنية إلى أنه يعيش في الأردن حوالي 4ر1 مليون سوري لجأ نصفهم ما بعد اندلاع الازمة السورية في شهر مارس عام 2011 ويعيش الباقون على ارض الأردن قبل هذا التاريخ فيما تظهر بيانات وجود نحو 15 الف سوري اخرين يعيشون في مخيم على الجانب السوري مع الأردن.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *