مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس يستفز نظام الملالي
الرئيسية » اخبار » مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس يستفز نظام الملالي

مؤتمر المعارضة الإيرانية
مؤتمر المعارضة الإيرانية
اخبار رئيسى عالم

مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس يستفز نظام الملالي

image_pdfimage_print

أفاد مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس أن وزارة الخارجية الإيرانية سفير فرنسا في طهران لتسليمه رسالة احتجاج على اجتماع للمعارضة الإيرانية في المنفى في فرنسا. وجاء في الرسالة التي سلمها مدير عام دائرة أوروبا في وزارة الخارجية أبو القاسم دلفي إلى السفير فرنسوا سينيمو أن “عقد مثل هذا الملتقى من قبل من تلطخت يدهم بدماء الشعب الإيراني … أمر غر مقبول”، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ايرنا).

وأضاف دلفي الذي شبّه المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (المعارضة في المنفى) بمجموعات ك”طالبان والقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية” وأن “إطلاق تصريحات غير لائقة ضد الجمهورية الإسلامية في فرنسا أمر غر مقبول”.

وكانت إيران ندّدت بشدة بانعقاد اللقاء السنوي للمعارضة الإيرانية في المنفى بالقرب من باريس وشبهتها بـ”جثة متعفنة”، حسب تعبير المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت.

كما نقلت وكالة تسنيم للأنباء تصريحا لوزير الخارجية محمد جواد ظريف يدين فيه الاجتماع ويشير بشكل خاص لحضور “شخص هو مؤسس القاعدة وطالبان ولعب دورا مخزيا جدا في تاريخ النظام السعودي في المنطقة”، لكنه لم يكشف ظريف في تصريحه عن هوية الشخصية التي يشير إليها. غير أن وسائل إعلام إيرانية أكدت حضور تركي الفيصل، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات السعودي، اللقاء السنوي في بورجيه قرب باريس.

وخلال الاحتفال السنوي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي أقيم في لوبورجيه اعتبرت زعيمة المعارضة الإيرانية في المنفى مريم رجوي السبت أن الأموال التي جنتها إيران من بيع نفطها بعد رفع العقوبات الدولية عنها ذهبت “في أتون الحرب في سوريا”. وتابعت أنه بعد التوصل إلى الاتفاق قال القادة الإيرانيون إنهم يريدون “العمل على تحسين العلاقات مع العالم، وبدلا من ذلك كثفوا تدخلاتهم في الدول الأخرى، إلى أن قامت ست دول مجاورة على الأقل في المنطقة بقطع علاقاتها مع هذا النظام”. وبالنسبة إلى الوضع داخل إيران نددت رجوي بما سمته “المهزلة الانتخابية”.

ويتخذ المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من فرنسا مقرا، وهو ائتلاف سياسي يضم مجموعات من المعارضين الإيرانيين أبرزهم “مجاهدو الشعب” وهي منظمة اعتبرها الاتحاد الأوروبي إرهابية حتى العام 2008 والولايات المتحدة حتى العام 2012.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *