فلوريدا..اختبارات لأكثر من 200 شخص للتحقق من فيروس زيكا - الوطن العربي
الرئيسية » منوعات » صحة » فلوريدا..اختبارات لأكثر من 200 شخص للتحقق من فيروس زيكا

فيروس زيكا
فيروس زيكا
صحة منوعات

فلوريدا..اختبارات لأكثر من 200 شخص للتحقق من فيروس زيكا

قال مسؤولون إن السلطات الصحية في فلوريدا أجرت اختبارات فحص من فيروس زيكا لنحو 200 شخص في إطار تحقق الولاية من حالتي إصابة محتملتين لا ترتبطان بالسفر إلى منطقة انتشر فيها الفيروس.

وبدأت إدارة الصحة في فلوريدا الأسبوع الماضي في بحث احتمالات أول حالتي إصابة بفيروس زيكا في الولايات المتحدة، وهو فيروس ينقله البعوض وانتشر سريعا عبر أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وينجم عن التعرض للسعة بعوضة في المكان.

وارتبطت كل حالات الإصابة بزيكا السابقة في الولايات المتحدة بالسفر إلى دولة ينتشر فيها الفيروس أو من خلال ممارسة الجنس مع شخص قام بمثل هذا السفر.

ويراقب خبراء الصحة في الولايات المتحدة عن كثب وصول زيكا الذي اتضح أنه يسبب عيبا لدى المواليد يسمى ميكروسيفالي ويؤدي إلى صغر حجم الرأس وصغر المخ كذلك عن الحجم العادي وهو ما قد يؤدي الى مشاكل حادة في النمو.

وحث مسؤولون عن الصحة في فلوريدا الناس في المناطق التي يجري فحصها توفير عينات الدم والبول اذا طلب منهم ذلك.

وقالت الإدارة في بيان “فحوص الإدارة في حالات الإصابة بفيروس زيكا غير المرتبطة بالسفر في #ميامي داد وبروورد جارية، وإن الإدارة سوف تتبادل تفاصيل أكثر عندما تصبح متاحة. حتى الأن هناك 200 شخص تقريبا جرى مقابلتهم وأجريت لهم اختبارات في إطار بحوث الإدارة ونحن ننتظر نتائج إضافية من المختبرات”.

وكانت فلوريدا قد أعلنت في وقت متأخر من يوم الخميس عن حالة إصابة محتملة بفيروس #زيكا في مقاطعة برووارد لا ترتبط بالسفر.

ودعت #فلوريدا #المراكز الأميركية لمكافحة #الأمراض والوقاية منها للمساعدة في البحث.

ولتحديد ما إذا كانت أي حالة ناجمة عن انتقال #عدوى من داخل المنطقة يتعين على العاملين في مجال #الصحة دراسة العائلات
والجيران في نطاق 137 مترا من مقر اقامة #الشخص المصاب كما قال المتخصص البارز في #علم_الأوبئة بالمراكز الأميركية الدكتور مارك فيشر.

وقال مسؤولون إن هناك أكثر من 400 امرأة حامل في الولايات المتحدة ظهر دليل على أنهن أصبن بفيروس زيكا، وهناك أيضا 12 طفلا ولدوا بعيوب مرتبطة بإصابة أمهاتهم بفيروس زيكا.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *