في صفعة لـ"ترامب".. أثرياء جمهوريون يحشدون لدعم كلينتون
الرئيسية » اخبار » في صفعة لـ”ترامب”.. أثرياء جمهوريون يحشدون لدعم كلينتون

دونالد ترامب
دونالد ترامب
اخبار اخبار منوعة عالم

في صفعة لـ”ترامب”.. أثرياء جمهوريون يحشدون لدعم كلينتون

image_pdfimage_print

قال أعضاء جمهوريون لرويترز إن عددا من أثرياء الجمهوريين الغاضبين من دونالد ترامب يسعون سرا لكسب تأييد نظرائهم للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في السباق إلى البيت الأبيض.

وأضاف الأعضاء إن مجموعة الأثرياء تسعى إلى جمع الأموال وكسب تأييد الجمهوريين الذين يشعرون بخيبة الأمل تجاه ترامب مرشح حزبهم لخوض الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر المقبل. وأشاروا إلى أن عددا من هؤلاء تلقوا تشجيعا من جانب كلينتون وأعضاء بحملتها الانتخابية لمواصلة جهودهم.

وقال دان ويب المدعي الاتحادي السابق الذي يصف نفسه بأنه “جمهوري منذ عقود” والذي يسعى لكسب دعم كبار رجال الأعمال الجمهوريين في شيكاجو “اتخذت قرارا بأنني لن أتمكن من النظر في عيون أحفادي إذا ما صوتّ لصالح ترامب”.

وأثار ترامب -وهو ملياردير من نيويورك يترشح للمرة الأولى لمنصب عام- انزعاج المتبرعين الجمهوريين بسبب التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها حول النساء والمكسيكيين والمسلمين وقدامى المحاربين وغيرهم.

وقد يُحدث دعم كبار المتبرعين في وول ستريت فارقا مؤثرا بالنسبة لكلينتون من خلال ضخ مبالغ طائلة في حملتها الانتخابية والتأثير على الجمهوريين المعتدلين لتغيير رأيهم. كما أن دعمهم كلينتون يدحض حجة ترامب بأن نجاحه في عالم الأعمال يجعله مرشحا أفضل لتولي الرئاسة.

ومازالت جهود جمع الأموال لكلينتون بين الجمهوريين في مراحل مبكرة، حيث لم يمض وقت طويل على انتهاء المؤتمرات الحزبية.

وامتنعت المتحدثة باسم ترامب عن التعليق على هذا التقرير، في حين قال المتحدث باسم كلينتون جيسي فيرجسون إن رجال الأعمال يدعمون كلينتون بسبب خطتها الاقتصادية ولأن ترامب «ليس أهلا للثقة».

من جانبه أعلن الملياردير سيث كلارمان مدير صندوق التحوط، الأربعاء، أنه سيعمل من أجل انتخاب كلينتون لأن تصريحات ترامب “غير مقبولة إلى حد الصدمة”.

ويشارك في قيادة جهود كلينتون لكسب دعم الجمهوريين في وول ستريت الخبير الاستراتيجي الديمقراطي ليزلي داش وهو مدير تنفيذي سابق في وولمارت ومساعد لبيل كلينتون وفق مصادر مقربة من حملة المرشحة الرئاسية الديمقراطية.

وقالت مصادر مطلعة على جهود كلينتون في هذا الإطار إنها تحدثت بنفسها إلى رجال أعمال جمهوريين بينهم ميج ويتمان إحدى كبار المدراء التنفيذيين في هوليت بلاكارد انتربرايز والتي أعلنت دعمها للمرشحة الديمقراطية يوم الثلاثاء.

كما تواصل مساعدو كلينتون مع مايكل بلومبرج رئيس بلدية مدينة نيويورك السابق قبيل الخطاب الحماسي الذي ألقاه في الشهر الماضي في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي وحث فيه وول ستريت على دعم كلينتون.

وفي حين يغلب التردد في دعم ترامب على عدد من كبار المتبرعين، تمكن المرشح الجمهوري خلال الشهر الماضي من جمع ملايين الدولارات من تبرعات صغيرة أوصلت المبلغ الإجمالي للتبرعات لحملته الانتخابية والحزب الجمهوري إلى أكثر من 80 مليون دولار، في مقابل 90 مليونا لكلينتون والحزب الديمقراطي خلال نفس الفترة.

Print Friendly