#قائد_الجيش يثير عاصفة انتقادات لحضوره زفاف ابنة #أردوغان - الوطن العربي
الرئيسية » رئيسى » #قائد_الجيش يثير عاصفة انتقادات لحضوره زفاف ابنة #أردوغان

المشاركة في المناسبة جاءت بالتزامن مع مقتل 8 جنود اتراك
المشاركة في المناسبة جاءت بالتزامن مع مقتل 8 جنود اتراك
اخبار رئيسى عالم

#قائد_الجيش يثير عاصفة انتقادات لحضوره زفاف ابنة #أردوغان

image_pdfimage_print

اثار حضور قائد الجيش التركي الجنرال خلوصي أكار حفل زفاف ابنة الرئيس رجب طيب أردوغان، جدلا حادا اضطر الجيش للردّ دفاعا عن قائده.

ودافع الجيش التركي بقوة أمس الاثنين عن حضور قائده اكار حفل الزفاف بعد عاصفة من الانتقادات في صحافة المعارضة ومواقع التواصل الاجتماعي.

وحضر الجنرال اكار الى جانب العديد من كبار الشخصيات زفاف سمية أردوغان ابنة الرئيس الصغرى من سلجوق بيرقدار الذي تملك عائلته شركة تصنيع طائرات عسكرية بدون طيار.

وواجه قائد الجيش انتقادات لاذعة بسبب مشاركته في الحفل غداة مقتل ثمانية جنود اتراك في هجوم واحد ضد التمردين الاكراد.

وفي بيان غير معتاد حول اجندة الجنرال الشخصية، اعلن الجيش ان قائده شارك في حفل الزفاف في اسطنبول “في اطار بروتوكول الدولة” بعد ان شارك في وقت سابق في جنازة الجنود القتلى في انقرة.

وتابع البيان ان بعض نواحي تغطية حفل الزفاف كانت “غير انسانية ومن دون ضمير” وحذر من استخدام “اللغة التي تسبب الانقسام” وسط القتال ضد المتمردين.

واشار بعض المعلقين الى انه من غير المناسب ان يظهر اكار تقربا من شركة تنتج معدات للقوات العسكرية.

وقالت صحيفة ‘سوجزو’ المناهضة للحكومة “لقد كان شاهدا على زفاف ابنة أردوغان في نفس اليوم الذي دفن فيه ثمانية شهداء”.

وشارك في حفل الزفاف رئيس الوزراء احمد داود اوغلو والرئيس السابق عبدالله غول اللذان يقال انهما على خلاف مع أردوغان.

كما حضر حفل الزفاف رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف والالباني ايدي راما ورئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري.

ويعتبر الجيش التركي تاريخيا حارسا للعلمانية في تركيا وقوة كبيرة في السياسة التركية، حيث تمكن من الاطاحة بالعديد من الحكومات لاعتقاده بأنها تقوض المبادئ العلمانية للجمهورية الحديثة.

وتمكن أردوغان الذي تولى منصب رئاسة الوزراء وبعدها الرئاسة منذ 2003، من تقليص سلطات الجيش من خلال عدد من المحاكمات القضائية.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *