#كأس_رئيس_الإمارات: #الأهلي يبدأ حلم الثنائية - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » الإمارات » #كأس_رئيس_الإمارات: #الأهلي يبدأ حلم الثنائية

أهلي دبي يحلم بأول ثنائية منذ 40 عاما
أهلي دبي يحلم بأول ثنائية منذ 40 عاما
الإمارات رياضة

#كأس_رئيس_الإمارات: #الأهلي يبدأ حلم الثنائية

بدأ بطل دوري الخليج العربي، الأهلي حلمه بنيل الثنائية عندما يلتقي الشعب الهابط حديثاً إلى الدرجة الثانية الجمعة المقبل، في ربع نهائي كأس رئيس الدولة الإمارات.

ويفتتح الدور ربع النهائي غداً الخميس بمباراتي العين مع الوصل، والجزيرة مع الشارقة، ويلعب الجمعة المقبل أيضاً بني ياس مع الإمارات.

وتعد مهمة الأهلي الأسهل للعبور إلى نصف النهائي، ولاسيما أنه سيواجه الشعب، والذي كان هزمه 5-0 في ختام مباريات الدوري الأحد الماضي.

وسيكون دافع الأهلي لنيل لقب الكأس هذا الموسم كبير جداً لعدة اعتبارات، منها إحراز الثنائية التي ستكون الثانية له بعد موسم 1974-1975، والانفراد بالرقم القياسي بعدد الألقاب الذي يتقاسمه حالياً مع الشارقة (8 مرات).

وأحرز مدرب الأهلي أولاريو كوزمين كل البطولات المتاحة في الإمارات، ومنها 4 ألقاب دوري خلال فترة تدريبه للعين ثم الأهلي، إلا أن لقب مسابقة الكأس استعصى عليه بعدما خسر آخر نهائيين أمام العين والنصر على التوالي.

وأثار كوزمين المرتبط بعقد مع الأهلي حتى 2018، الجدل مؤخراً عندما أشارأن الموسم الحالي قد يكون الأخير له مع فريقه المتوج بلقب
الدوري مؤخراً.

ورغم تأكيد الأهلي بقاء كوزمين في منصبه حتى 2018، إلا أن وسائل الإعلام المحلية ربطت بين كلام المدرب الروماني والعروض المغرية التي قدمت له في الفترة الأخيرة، وخصوصاً من الصين.

ومدرب آخر ، كثر الجدل حول مصيره أيضاً هو الارجنتيني غابريال كالديرون، الذي لن يكون متواجداً ليقود فريقه الوصل أمام العين، غداً بعدما أسندت إدارة النادي المهمة بصفة مؤقتة للمدرب المساعد الإماراتي سليم عبد الرحمن.

وغاب كالديرون عن تدريبات فريقه أمس الثلاثاء، والذي كان يستعد للقاء الوصل لأسباب لم يعلن عنها، كما أن نادي الوصل لم يصدر أي بيان ينفي فيه الحديث عن قرب إقالة المدرب الأرجنتيني بعد توتر العلاقة بين الطرفين.

وكان كالديرون اتهم في المؤتمر الصحافي الأخير الذي أعقب لقاء الوصل مع الشباب في الدوري الأحد الماضي والذي خسره فريقه 0- ليحتل المركز السادس في الترتيب، إدارة النادي بأنها المسؤولة عن تراجع المستوى الفني، بعدما استغت عن خدمات المهاجم البرازيلي إدغار برونو في فترة الانتقالات الشتوية، في يناير (كانون الثاني) الماضي بعكس رغبته.

وسيعمل العين الساعي لانقاذ موسمه بعدما خسر لقبه في الدوري إلى استغلال المشاكل التي تعصف بالوصل، للتاهل إلى نصف النهائي ومحاولة نيل لقب الكأس الذي سيكون خير تعويض له.

ويدخل الجزيرة مباراته مع الشارقة بطموح إنقاذ موسمه السيئ أيضاً، بعدما حل في المركز السابع في الدوري، في حين يحمل لقاء بني ياس مع الأمارات صفة التكافؤ ويصعب التكهن بنتيجته.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *