"كلنا الإمارات" تنظم ندوة بعنوان "السفر الآمن والتمثيل المشرف" - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » “كلنا الإمارات” تنظم ندوة بعنوان “السفر الآمن والتمثيل المشرف”

كلنا الإمارات
كلنا الإمارات
الإمارات محليات

“كلنا الإمارات” تنظم ندوة بعنوان “السفر الآمن والتمثيل المشرف”

أشاد المشاركون في ندوة “السفر الآمن والتمثيل المشرف” التي نظمتها جمعية كلنا الإمارات بجهود وزارة الخارجية والتعاون الدولي و وزارة الداخلية في ارشاد وتوعية المسافرين المواطنين وتحفيز شباب الوطن على التمثيل المشرف وتحفيز الطلبة المبتعثين مثمنين جهود هيئة الصحة بأبوظبي بشأن التوعية بالاحتياطات الصحية.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جمعية “كلنا الامارات” بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتعاون الدولي والداخلية وهيئة الصحة في ابوظبي وجمعية الصداقة الاماراتية الكورية ورابطة سياح الامارات في النمسا بعنوان ” السفر الآمن والتمثيل المشرف” حضرها سعادة مسلم سالم محمد بن حم رئيس مجلس ادارة الجمعية وعدد من المهتمين بمجال السفر والسياحة وذلك بهدف تنوير المسافرين المواطنين للخارج بطرق السفر الامن والتمثيل المشرف للوطن في الخارج .

واثنى سعادة مسلم بن حم خلال الندوة على الحضور المميز لأبناء الامارات والذين يتشرفون بتسميتهم في كل مكان بالعالم بـ ” أبناء زايد ” الذين يلتزمون دوما بالتمثيل المشرف للوطن وقيادته ومجتمعهم واسرهم وانفسهم ويقومون بمبادرات انسانية وخيرة داعمة لأواصر الصداقة مع شعوب العالم مما يؤكد متانة تربيتهم وتنشئتهم العربية الأصيلة على اسس من الدين والاخلاق والعادات والتقاليد العربية الأصيلة.

وقال ابن حم ان الاماراتي اينما ذهب للسفر سواء للدراسة او للتدريب او للسياحة والترفيه الأسري انما هو ممثل لبلده وهذه نظرة الجميع له ليصبح سفيرا لوطنه اينما حل وارتحل لينعكس سلوكه ايما كان عليه وعلى الوطن الامر الذى يتطلب المزيد من الحرص وتوجيه الأبناء نحو ذلك ..مؤكدا ان المسافر للخارج يمثل وطنه ودينه وعاداته وتقاليده ومجتمعه ويترك بصمة عنهم سواء كانت ايجابية ام سلبية .

وأوضح ان هذه الندوات التي تقوم بها الجمعية هي ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ال نهيان رئيس الجمعية واهداف الجمعية الساعية وبالتعاون مع الشركاء الى دعم جهود التوعوية الوطنية للشباب والفتيات بما يعزز من صقل شخصيتهم الوطنية المستقلة وإلى تحقيق مجموعة من الأهداف السامية التي تؤكد على الانتماء والوفاء لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وأهمها تعزيز وترسيخ مفهوم الوطنية والعمل على نشر أواصر الألفة والتلاحم بين أفراد المجتمع وتحفيز المواطنين على تحمل المسؤولية الوطنية وتوثيق وبث روح العطاء والتطوع بين أفراد المجتمع الإماراتي.

وتحدث الكاتب ثاني مبارك سرور الظاهري عن كتابه الجديد “الأمن الذاتي في السفر” والذي يأتي امتدادا لكتابه السابق “كيف تؤمن نفسك ذاتيا” حيث حقق نجاحا كبيرا وأصداء واسعة سواء داخل الدولة او خارجها كونه الكتاب الفريد من نوعه والإصدار الاهم من حيث دفع الانسان لأخذ الحيطة والحذر في مختلف الظروف التي يتعرض لها مع رفع الحس الامني والوعي الوطني لمختلف افراد المجتمع.

وأوضح ان الدولة ساهمت بشكل كبير وما زالت تساهم في العديد من المحاضرات التوعوية والتثقيفية والمواد العلمية والثقافية للمحافظة على افراد مجتمعها ورفع الحس الامني والوعي الوطني لديهم سواء داخل الدولة أو خارجها.

وقدم المتطوع عبدالله محمد علي الشحي عرضا عن تنظيمهم الصيف الماضي “يوم الامارات في النمسا ” وهي فعالية نظمها السياح الاماراتيون في مدينة بادهوف غاستاين النمساوية وبالتنسيق مع الجهات المختصة في البلدين الصديقين تضمنت يوما مفتوحا للتعريف بالعادات والتقاليد الإماراتية وسط أجواء من الفرح على وقع الموسيقى والعروض التراثية الإماراتية وتضمن معرضا للمنجزات الإماراتية ونقش الحناء وعرضا للمأكولات الإماراتية وتوزيع نسخ من كتاب زايد رجل الدولة.

وتحدث المهندس حميد عبدالله الحمادي عن تجربة وجهود جمعية الصداقة الاماراتية الكورية في تعزيز التبادل الثقافي بين البلدين وبناء جسور التواصل الفكري والثقافي عن طريق عمل البرامج والفعاليات المشتركة ..وأشار إلى أن جمعية الصداقة الإماراتية الكورية تساهم في دعم اندية الصداقة الكورية في جامعات الدولة وتنظيم مهرجان الأفلام الكورية ويوم زايد للعمل الانساني ..معربا عن شكره لسفارة الامارات في كوريا ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام وجامعة زايد والسفارة الكورية بالدولة على دعمها لأنشطة الجمعية.

واستعرضت الندوة جهود وزارة الخارجية والتعاون الدولي والتي تقدم عبر موقعها الإلكتروني نصائح مهمة للسفر منها التأكد من صلاحية جوازات السفر والمدة التي تكفي لفترة المغادرة والعودة والمبادرة بالتسجيل في خدمة تواجدي على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية بتدوين البيانات المطلوبة والالتزام بأنظمة وقوانين الدولة المضيفة والتقيد بشروط السفر والامتناع عن حمل المواد الممنوعة وحفظ المستندات الرسمية من جوازات السفر وتذاكر الطيران والمقتنيات الشخصية الثمينة في أماكن آمنة وعدم رهن جواز السفر أو الهوية الوطنية لدى أي جهة مهما كان الأمر.

واشاد المشاركون في الندوة بجهود وزارة الداخلية وتحفيزها شباب الوطن على التمثيل المشرف من خلال رصد وزارة الداخلية مكافآت تحفيزية للطلبة المبتعثين المتميزين ضمن جائزة وزير الداخلية للمبتعث المتميز التي تهدف إلى التحفيز والتشجيع على الابتكار والإبداع بهدف الارتقاء بالأداء المؤسسي والتمثيل المشرف للطالب الإماراتي المبتعث خارج الدولة ما يعكس الصورة الإيجابية والسمعة العالمية للإمارات.

وثمنت الندوة توجيه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في حفل الدورة الاولى للجائزة منح الفائزين ميدالية خدمة المجتمع حاثا سموه المبتعثين على أن يكونوا خير سفراء لبلدهم ويعكسون الوجه الحضاري للدولة أثناء فترة دراستهم وأن ينتفعوا وينهلوا من العلم والثقافة مما يؤثر إيجابا في حياتهم العملية مستقبلا .

كما اثنت الندوة على جهود هيئة الصحة أبوظبي ودعوتها كل المسافرين إلى ضرورة أخذ التطعيمات الخاصة بالسفر مثل تطعيمات الإنفلونزا الموسمية والحمى الشوكية قبل السفر بمدة لا تقل عن عشرة أيام لضمان مفعول التطعيم وتفادي الإصابة بأي أمراض محتملة فيما قامت شيماء القبيسي ممثلة ادارة الاتصال بالهيئة بتوزيع مطبوعات الهيئة التوعوية حول تطعيمات السفر وخاصة للحج.